مديرية الأمن الوطني: إجبار المواطنين على التلقيح من طرف الأمن خبر زائف والبحث جار عن مروجيه

تنفي ولاية أمن الرباط، بشكل قاطع، صحة مقطع فيديو تداوله مستعملو تطبيقات لتراسل الفوري على الهواتف المحمولة صباح يوم الأربعاء 22 دجنبر الجاري، عبارة عن تسجيل يظهر تدخلا للمحافظة على النظام، تم التلاعب به من خلال إضافة مقطع صوتي ينسب بشكل تدليسي لعناصر الشرطة مطاردة المواطنين بالشارع العام لإجبارهم على التلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

قد أوضحت الخبرة التقنية التي أخضع لها مقطع الفيديو المذكور، أن الأمر يتعلق بشريط يوثق لتدخل قوات حفظ النظام بمدينة الرباط خلال عمل نظامي بالشارع العام السنة المنصرمة، والذي تم تحريف مضمونه وسياقه الحقيقيين، وذلك عن طريق توضيبه وإضافة تعليقات وشريط صوتي خارج السياق ولا علاقة له بالمضمون الحقيقي لمقطع الفيديو الأصلي.

وإذ تحرص ولاية أمن الرباط على تفنيد صحة هذا المقطع المصور، فإنها تؤكد في المقابل على أن الأبحاث والتحريات لا زالت جارية لتوقيف المتورطين في نشر هذه المقاطع المفبركة بشكل يهدف إلى المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.


تعليقات الزوار
  1. @kamal

    مول تقاشر لم يتلقى أي جرعة يعني أن العصابة الحاكمة الديكتاتورية و المختبئة تصدر قرارات الدولة العميقة لبيع المنتوج أما صحة المواطن في خبر كان ولكن النصرقريب. نعم هناك مطاردة للمواطن من طرف جميع السلطات بممجرد اجبار الناس على التتوفر على الجواز اليست هذه مطاردة وخير دليل هو ماوقع مع المحاملين.ذلك المصدر الذي لا يريد أن يُكشف أو تكشفوا عنه والذي برر الانزال الأمني في المحاكم
    لماذا لم يتم التعامل مع ناهبي ثرواث الشعب مهازل البرلمان وصلت للعالمية هذا مايؤكد أننا في الزريبة

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني