الملك محمد السادس، قوة ناعمة تحرس مصالح المملكة وتحبط كل مناورات الخصوم

تواصل أبواق الخيانة هجومها العدواني واللاأخلاقي على المملكة من خلال حرب إشاعات غير مسبوقة، تقوم على التضليل ومحاولة زعزعة ثقة المغاربة في وطنهم.

وكلما اشتدت هجمات الخصوم والأعداء والخونة، كلما ازداد المغاربة تعلقا بملكهم باعتباره أكبر ضمانة لوحدة البلاد وسيادة المملكة، من كل مناورات الخصوم وشطحاتهم البئيسة التي تفتضح يوما بعد آخر.

فالملك محمد السادس، الملك الصامت الذي يشتغل بهدوء وثبات، يعرف الجميع أنه هو الضامن لوحدة وسلامة الأراضي المغربية، وفي مقدمتها الأقاليم الجنوبية، التي تعتبر قضية مصيرية لملك البلاد والمغاربة، وقد نجح جلالته في الحصول على اعتراف أمريكي غير مسبوق في تاريخ الصراع المفتعل مع الجارة الجزائرة وصنيعتها البوليساريو.

تبني عاهل البلاد لقضية الصحراء كقضية مصيرية وحاسمة، ترافقه رغبة ملكية قوية وصريحة، بوجوب تحصين هذه القضية من كل المناورات التي يعمد خصوم المملكة لتحريكها في المحافل الدولية والملتقيات بهدف إحراج المملكة وإضعاف موقفها، وهو ما فشل فيه الخصوم.

الملك محمد السادس يشتغل بصمت وهدوء، ويوجه بين الفينة ضربات قوية لخصوم المملكة من خلال تحركه لاستغلال مكانته وترجيح كفة المملكة، في قضية بات الجميع يعرف أنها مصطنعة بعدما أظهر قادة الجزائر إصرارا على رفض كل الاقتراحات التي تقترب من حل قضية الصحراء المغربية، فهل يتعظ شيوخ العسكر.

محمد البودالي


تعليقات الزوار
  1. @said

    قوة ناعمة تساوي تهريب و نهب أموال الشعب بحسابات سرية +17مليارديال أخناتوش وتم ترقيته إلى رئيس المحكومة والتستر عنه بحدف قانون الإثراء والجمع هوحرس مصالح العصابة والخصوم الحققيين هم عملاء فيرنسا المطبعين.

  2. @ولد علي

    الحقيقة والصراحة
    أحسنتم، حسن جدا السلاح واليقضة
    المغرب يحتاج الى صوار يخ متوستة المدى اي من 500 الى 1.000 كم
    لا تهاون مع الأعداء والكلاب المسعورة
    على حكام الجزائر أن يعترفوا بأن تندوف وبشار وأجزاء أخرى من الصحراء الشرقية كلها مغربية وأن جميع سكانها من أصل مغربي ، ويجب إعادة هذه المناطق إلى المغرب بأسرع وقت ممكن.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني