ثلـة مـن أدبـاء وجـدة يحتفـون بالشاعـر محمـد علـي الربـاوي بمناسبـة تتويجـه بجائـزة المغـرب للكتـاب لسنـة 2021

سعيـد عبيـد
احتفى ثلة من أدباء مدينة وجدة يوم الثلاثاء 28 دجنبر 2021 الجاري بالشاعر محمد علي الرباوي بمناسبة تتويجه بجائزة المغرب للكتاب في صنف الشعر لسنة 2021 (مناصفة مع رشيد المومني)، وذلك في التفاتة رمزية إلى هذا الإنجاز الهام الذي ينضاف إلى الإنجازات الأدبية للمدينة والجهة الشرقية عامة.
وفي جو أدبي حميمي شنف فيه الشاعر آذان الحاضرين بنصين من ديوانه الفائز (رياحين الألم: الأعمال الشعرية الكاملة، الجزء 3)، استحضرت كلمات المشاركين التي كان أغلبها عبارة عن شهادات في حق المحتفى به، كل من زاويته، كثيرا من المحطات الحياتية والعلمية والأدبية والأخلاقية التي ربطتهم بالشاعر الذي راكم تجربة متميزة طيلة عقود من العطاء ونكران الذات دون أن يلتفت إلى الشهرة أو الجوائز، فأتت هاته الجائزة التي تتشرف به متأخرة للغاية، ولو أن السياسة الثقافية في الوطن نهجت نهج جائزة الدولة التقديرية وفق منطق الاعتراف بدل التتويج التنافسي، لكان يفترض فيها أن تلتفت إلى عطائه وعطاء كثير ممن يبدعون في الظل من زمن بعيد.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني