تطورات خطيرة في قضية “الجنس مقابل النقاط” بجامعة وجدة

في إطار متابعة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لقضية ادعاء التحرش الجنسي استقبلت جامعة محمد الاول يومه الاربعاء 29 دجنبر بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، لجنة من المفتشية العامة بالوزارة، للتحقيق في هذه القضية حيث استمعت لكل الأطراف الأستاذ المعني والطلبة والادارة وشهود اخرين تطوعوا للإدلاء بشهادتهن في الموضوع، وستنجز اللجنة تقريرا مفصلا في الموضوع وتعرضه على أنظار السيد الوزير، قصد اتخاذ المتعين وفقا للقوانين الجاري بها العمل، في حال ثبوتها.

يذكر أن رئاسة جامعة محمد الأول بوجدة وضعت رهن إشارة الطلبة رقما أخضرا وبريدا الكترونيا للتواصل معها، والتبليغ عن كل التجاوزات التي ترتبط بالتحرش الجنسي، في التزام تام بالحفاظ على سرية هوية المتصلين.

كما أعلنت جامعة محمد الأول عن إحداث لجنة للاستماع والمواكبة تتكون من أستاذات بالجامعة وأستاذة في الطب النفسي.


تعليقات الزوار
  1. @Mouha

    لا علاقة بين العنوان وما كتب فاين هي التطورات الخطيرة المشكل هو اننا عندما الأمية فؤ كل شئ

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني