محكمة النقض تؤيد حكم الإعدام الصادر في حق مغتصب وقاتل الطفل عدنان بطنجة

زربي مراد

أيدت محكمة النقض بالعاصمة الرباط، اليوم الأربعاء 5 يناير الجاري، حكم الإعدام الصادر في حق المتهم الرئيسي الجريمة التي هزت مدينة طنجة والرأي العام الوطني شهر شتنبر من سنة 2020، والتي راح ضحيتها الطفل عدنان.
محكمة النقض التي تعتبر المرحلة الأخيرة من مراحل التقاضي، قررت تأييد الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف بإعدام المتهم ورفضت وبشكل قاطع ملتمسات الطعن التي تقدم به دفاع مغتصب وقاتل الطفل “عدنان”.
كما أيدت المحكمة ذاتها، أحكام الحبس 4 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، الصادرة في حق ثلاثة متهمين كانوا يقطنون مع المتهم الرئيسي بالمنزل الذي شهد الجريمة، بأربعة أشهر حبسا نافذا بتهمة عدم التبليغ عن جناية.
وكانت محكمة الاستئناف بطنجة، قد أيدت في أبريل 2021، الحكم الابتدائي الصادر في حق المتهم بقتل الطفل البريء، والقاضي بإعدامه.
وكان أمن مدينة طنجة، قد أوقف المتهم الرئيسي في القضية التي استأثرت باهتمام عدد من المغاربة يوم 11 شتنبر 2020، بعد رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورطه في استدراج طفل وتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني