هل تصل صرخة أستاذ متقاعد إلى بنموسى

عبر الأستاذ الحسن الأيوبي عن حسرته لواقع التعليم بمنطقة السهول، وتحديدا بالابتدائية التي درس بها قبل أكثر من نصف قرن.

زيارة استطلاعية قام بها الأستاذ الأيوبي الذي أحيل على التقاعد قبل سنوات قليلة، تحسر على وضعية مدرسة الجياهنة بالكعابة بجماعة السهول القروية التي تبعد بخمس وعشرون كيلومتر عن مركز مدينة سلا.

الأستاذ الايوبي تحسر أيضا لواقع التدريس الذي يعاني منه المتعلمون والأساتذة على السواء بعد أن وقف على تجميع ثلاث مستويات في قسم واحد، والذي قد يبرره البعض بالأقسام المشتركة لكن الأمر لا يستقيم في منطقة لا تبعد عن العاصمة إلا بكيلومترات قليلة.

واقع التعليم الابتدائي، وغياب مؤسسات إعدادية كافية وتنقل أبناء الجماعة للدراسة بثانويات بعيدا عن مقر سكناهم، يطرح سؤال الإنصاف وتكافؤ الفرص الذي أصبح مجرد شعار مبتذل في ظل واقع مزري.

فهل تصل صرخة الأستاذ الأيوبي إلى من يعنيهم الأمر بمديرية سلا والوزارة الوصية.


تعليقات الزوار
  1. @عبدو

    من غرائب الحركة الانتقالية الوطنية هذه السنة يا سيدي الوزير أن تلبى طلبات الانتقال إلى بعض المؤسسات التعليمية بمديرية سلا رغم أنها لا تعاني الخصاص بتاتا بل ومنها ما تعاني من الفائض هذه السنة.هذا الأمر يشكل سابقة خطيرة تعصف بالجهود التي تسعون من خلالها القطع مع سياسة الاستهتار بحقوق الشغيلة التعليمية التي تجد نفسها في بداية كل دخول مدرسي مهددة بسيف وضعية الفائض و التشتت التربوي والاجتماعي.فندعوكم سيدي الوزير التدخل لمعالجة ما يعتري الحركة الانتقالية من اختلالات.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني