العدد الأخير من مجلة الجيش الجزائري يجسد إفلاسا حقيقيا للنظام العسكري

كشف العدد الأخير من مجلس الجيش الجزائري، عن تمادي الجزائر في مواقفها العدائية ضد المغرب، لدرجة أن هذا العدد تصمن تلويحا بشن حرب على المغرب، بمبررات واهية، لم تتوقف الجزائر عن ترديدها منذ نهاية سنة 2020، بالتوازي مع سياسة اليد الممدوة التي نهجتها الرباط.

ويبدو أن الجزائر التي لا تملك سببا واحدا لهذا التحامل والعداء المجاني ضد المملكة المغربية، وهي مصرة على الذهاب بعيدا في مسار الصدام مع بلد جار، لم يتوقف يوما عن الدعوة إلى حل خلافات البلدين بالحوار، وبترجيح مصالح البلدين والشعبين، وباعتماد مبادئ حسن الجوار وتثمين الروابط المشتركة بين البلدين مع تحقيق التعاون الاقتصادي لما يخدم مصالح المنطقة.

النفس الصدامي للجارة الجزائر والذي وصل إلى التفكير في استخدام القوة العسكرية، وتهديد أمن وسلامة المغرب، يعبر عن أزمة عميقة لدى نظام الجزائر الذي بات يغرد خارج السرب، وبشهادة عدة أطراف في المنتظم الدولي التي تدرك أن الجزائر تبحث عن متنفس خارجي من أزمة داخلية خانقة تتعاظم يوما بعد آخر وتلقي بظلالها على منطقة شمال افريقيا برمتها.

منطق الصراع الذي تحاول الجزائر فرضه على المغرب باستعلاء ينطلق من حسابات خاطئة لجنرالات الجيش الجزائري الشيوخ الذي يعيشون في عزلة تامة عن واقع بلادهم، وينغمسون في إعداد المخططات العدائية ضد المملكة.

إعلان الحرب ضد المغرب والتلويح بها من طرف المؤسسة العسكرية تطور غير مسبوق، واستفزاز جديد سيتعامل معه المغرب بما يستحق من اهتمام وعلى ضوء المعطيات الميدانية وجديتها.

محمد البودالي


تعليقات الزوار
  1. @Nasser

    Faux. A l’est rien de nouveau depuis 1963. Le maroc est l’ennemi de l’Algérie. Et vice versa. Qu’est ce qui vous chagrine? Nous on assume notre statut. Assumez le votre . On ne vous fera jamais confiance et on ne cherchera pas gagner la votre. Et nous vous ne pourrez pas nous faire chanter avec quoi que ce soit. On a tout fermé. Maintenant courage vous avez avec vous Israël. Et Cohen a menacé l’Algérie si on vous touche. Et puis l’Amérique et maintenant l’Allemagne. Vous ne risquez rien.

    1. @قاهر الكراغلة

      heureusement que vous avez ferme les frontière , au moins on garde notre huile, notre lait, notre pain , nos fruits et légumes , si non on sera obliger de fermer nous même la frontière. restez comme ça c très bien vous êtes les meilleurs on discutera de ça dans quelques mois,

    2. @kabyle de France.

      Oui, vous êtes isolé et personne ne vous fait confiance même pas vos amis les russes et les chinois c’est encore la faute du Maroc peut être ?

  2. @Ali

    هذا هو تباکی یهود افریقیا..خسٸتم یااعداء الله والرسول والقدس ..

  3. @L'HOMME LIBRE

    أولا الجيش الجزائري لم يستعدي أحدا منذ الاستقلال، والعدواة والبغضاء بدأت من عندكم عند غداة الاستقلال؛ فبدل من تساعدوننا في لم جراحنا هاجمتم على الجهات الغربية للجزائر وقتلتم المدنيين من النساء والأطفال والعجزة وحاولتم احتلال أرضنا فكان الرد والحمد لله من أبطال الجزائر الذين قهروا فرنسا وحلفائها واخرجوهم اذلاء صاغرين بعد استشهاد أكثر من عشرة ملايين جزائري منذ أن وطءت أقدامهم النجسة هذه الأرض الطاهرة بمساعدتكم انتم يا خونة، وقد تبين لنا بأن نظامكم المخزني له تاريخ قديم في الخيانة؛ وقد فضحكم الله بعد تطبيعكم مع اخوتكم في الخيانة والصهينة!!!
    ثانيا؛ الجيش الجزائري لم يذهب ليقتل اليمنيين كما فعل جيشكم!!!

  4. @حب الوطن

    يا اخي الجيش الجزائري لم يخن شعبه وأمته كما فعل الجيش المغربي، خان شعبه عندما طبع واحتمى بعدو ضد مصالح شعبه، وخان أمته عندما رهن وباع القضية الفلسطينية باثمان بخسة وعقد اتفاقيات ورهن أمنه في يد عدوه!!!

  5. @حب الوطن

    يا اخي على الأقل الجيش الجزائري لم يخن شعبه وأمته كما فعل الجيش المغربي، الذي خان شعبه عندما طبع واحتمى بعدو ضد مصالح شعبه، وخان أمته عندما رهن وباع القضية الفلسطينية باثمان بخسة وعقد اتفاقيات ورهن أمنه في يد عدوه!!!

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني