فضيحة مدوية.. العلبة السوداء للفريق القايد صالح يكشف المستور: شنقريحة مجرد تاجر للسلاح والمخدرات

زربي مراد

فجر قرميط بونويرة، سكرتير الفريق الراحل “أحمد قايد صالح”، رئيس أركان الجيش السابق ونائب وزير الدفاع الوطني الجزائري، (فجر) معطيات وفضائح صادمة عن فساد الجيش الجزائري ورئيس أركانه السعيد شنقريحة.
و كشف قرميط بونويرة عبر تسجيل صوتي، جرى تداوله على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، عن وجود فساد
منذ سنة 2018 على صعيد القيادة العسكرية للجارة الشرقية، ما دفع رئيس الأركان الراحل إلى إعطاء، أوامر من أجل فتح تحقيقات في الموضوع، همت بالأساس قضايا تتعلق بتهريب المخدرات والسلاح في منطقة الصحراء.
وقال قرميط بونويرة، أن نتائج التحقيق المعلن عنها في يوليوز 2019، أسفرت عن تورط 31 عقيد، من بينهم العقيد محجوبي من مديرية أمن الجيش، الذي بدوره، اعترف باستفادة الفريق شنقريحة من 25 مليار دولار سنويا من عمليات التهريب والإتجار في المخدرات والأسلحة، معتبرا الأخير مجرد “تاجر للأسلحة والمخدرات”.
وأوضح بونويرة، أن شنقريحة سبق له أن اتصل به من أجل التوسط له عند أحمد قايد صالح، من أجل تغيير تعيينه من منطقة الصحراء خوفا من المحاسبة والزج به في السجن، حيث تمت بالفعل تلبية طلبه، مضيفا أنه كان من المقرر الزج به في السجن في شتنبر2019، إلا أن دخول البلاد في فترة جد حساسة جراء “الحراك الشعبي، منع ذلك.
وأكد “بونويرة” أنه بعد وفاة “القايد صالح”، وتعويضه بـ”شنقريحة”، طلب منه هذا الأخير، العمل معه، غير أنه رفض ذلك، لعلمه المسبق بتورطه في قضايا التهريب والمخدرات، ما اضطره إلى الإسراع في اتخاذ جميع الإجراءات من أجل الرحيل إلى تركيا منتصف شهر مارس 2020، خاصة بعد أن بلغ إلى علمه أن “شنقريحة” يريد تصفيته جسديا.
و أضاف المتحدث ذاته، أن “شنقريحة”، قام باستدعاء العقيد “بوقرة” من أجل تبييض ملفه لدى وكيل الجمهورية العسكري بالبليدة، وأمره بإعادة الاستماع إلى أقوال 31 عقيدا من مديرية الجيش والدرك الوطني وتغييرها، مقابل إعفائهم من أية تهمة قضائية أو الزج بهم في السجن.
يشار إلى أن بونويرة، الذي يعتبر خزنة أسرار الراحل القايد صالح متهم بتسريب وثيقة حساسة “تتضمّن تفاصيل تحويلات ضباط الجيش وأسماءهم والرقم التسلسلي لكل واحد منهم”، وهي وثيقة سبق لبعض وجوه معارضة الخارج تداولها، مثل العربي زيطوط.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني