الكشف عن هوية محتجز الرهائن في المعبد اليهودي في تكساس

كشفت السلطات النقاب عن هوية المسلح الذي احتجز أربعة أشخاص رهائن في معبد يهودي بمنطقة دالاس بالولايات المتحدة وقالت إنه مواطن بريطاني.

ولقي المسلح حتفه عندما اقتحمت قوات من مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) المعبد لتحرير الرهائن في حين قالت الشرطة في بريطانيا إنها اعتقلت شابين لاستجوابهما في إطار التحقيق في تلك الواقعة.

كانت الأزمة التي استمرت لساعات في مجمع بيت إسرائيل بمدينة كوليفيل بولاية تكساس قد انتهت مساء السبت بتحرير جميع الرهائن الأربعة سالمين ومقتل المسلح. ولم يتضح ما إذا كان الجاني انتحر أو لقي حتفه على يد أعضاء فريق إنقاذ الرهائن التابع لمكتب التحقيقات الاتحادي.

ووفقا لما ورد فقد طالب المسلح بالإفراج عن عالمة باكستانية المولد تقضي عقوبة السجن في منطقة دالاس فورت وورث وذلك خلال 10 ساعات من المفاوضات المشوبة بالتوتر مع السلطات بشأن الرهائن.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي يوم الأحد إن الشخص الذي احتجز الرهائن يُدعى مالك فيصل أكرم (44 عاما) وهو مواطن بريطاني لكنه لم يذكر كيف أو متى دخل الولايات المتحدة.

ونشر جالبرد شقيق أكرم على فيسبوك أن أخاه، وهو من مدينة بلاكبيرن الصناعية في شمال إنجلترا، يعاني مرضا نفسيا


تعليقات الزوار
  1. @said

    ثبت أن المسلح الأرهابي الذي احتجز رهائن في سيناكوك يهودي (بيت اسرائيل) بامريكا، من بين الرهائن حاخام .هو شخص من اليمين المتطرف فرع تفوق العرق الابيض.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني