“أوميكرون” يكتسح العالم.. الصحة العالمية تحذر من خطأ شائع

فيما لفتت منظمة الصحة العالمية إلى أن جائحة كورونا “لم تنتهِ بعد”، متوقعة ظهور متحورات جديدة من كوفيد-19، أظهر تقرير علمي أن رقم الوفيات الرسمية التي حصدها الوباء حتى الآن “أقل بكثير من الواقع” وأن عدد الأشخاص الذين قضوا في الوباء أكبر بكثير من الأرقام المسجلة عالميا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مساء الثلاثاء في مؤتمر صحافي في جنيف: “يواصل أوميكرون اكتساح العالم.. لا تخطئوا، يتسبب أوميكرون في دخول المستشفيات ويوقع وفيات، وحتى الحالات الأقل خطورة تُثقل كاهل مؤسسات الرعاية الصحية”.

وأضاف: “هذا الوباء لم ينته بعد ونظرا إلى التفشي الكبير لأوميكرون حول العالم فمن المحتمل ظهور متحورات جديدة”.

وبدا رئيس منظمة الصحة العالمية حذرا، وأكد مرة أخرى أن المتحور أوميكرون يبقى خطيرا.

وقال للصحافيين: “في بعض البلدان يبدو أن حالات كوفيد بلغت ذروتها ما يعطي الأمل في أن الأسوأ جراء الموجة الأخيرة قد أصبح خلفنا لكن لا توجد دولة تخلصت من الوباء”.

لكن غيبرييسوس حذر من أن “المزيد من العدوى يعني مزيدا من المرضى في المستشفيات ومزيدا من الوفيات ومزيدا من الناس الذين لن يتمكنوا من العمل بما يشمل الأساتذة والطواقم الطبية، ومزيدا من أخطار ظهور متحور آخر يكون أكثر عدوى ويتسبب بوفيات أكثر من أوميكرون”.

وأوضح بالقول: “قد يكون أوميكرون أقل خطورة لكن المزاعم القائلة بأنه مرض بسيط مضللة (و) تضر بالاستجابة العامة وتتسبب بخسارة مزيد من الأرواح”.

وفيما توضح الإحصاءات الرسمية أن تعداد وفيات وباء كوفيد-19 وصل إلى 5.5 مليون شخص حول العالم، إلا أن تقريرا لموقع “نيتشر” Nature العلمي يقول إن هذا الرقم “أقل بكثير من الواقع” حيث تظهر سجلات “الوفيات الإضافية” -وهو مقياس يقارن بين الوفيات المسجلة والوفيات المتوقعة- أن عدد الأشخاص الذين قضوا في الوباء أكبر بكثير من الأرقام المسجلة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني