تونس تتلقى ضربة موجعة قبيل مواجهة مصيرية في كأس إفريقيا

تلقى منتخب تونس، ضربة موجعة قبيل مواجهة غامبيا، غدا الخميس، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم.

وأثبتت تحاليل فيروس كورونا التي أجراها لاعبو منتخب تونس، أمس الثلاثاء، إيجابية مسحة سبعة من اللاعبين، قبل المواجهة الحاسمة ضد غامبيا، وهم: علي معلول، ووهبي الخزري، وغيلان الشعلالي، وأمين بن حميدة، ومحمد علي بن رمضان، وأيمن دحمان، وعلى الجمل.

وانضاف اللاعبون السبعة، إلى ستة آخرين، أصيبوا منذ أربعة أيام بفيروس كورونا، وهم: ديلان برون، ويوهان توزجار، وأسامة الحدادي، ونعيم السليتي، وعصام الجبالي، ومحمد دراغر الذي تعافي من الفيروس وسيعاود التدريبات مع المنتخب.

وستربك هذه الإصابات حسابات المدرب منذر الكبير، الذي يسعى لقيادة “نسور قرطاج” للفوز على غامبيا من أجل التأهل مباشرة إلى الدور الثاني للبطولة.

ويحتل منتخب تونس المركز الثالث في المجموعة السادسة بثلاث نقاط، بعد الهزيمة أمام مالي (0-1) والفوز على موريتانيا (4-0)، بينما تتشارك غامبيا مع مالي صدارة المجموعة بـأربع نقاط لكل منهما.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني