صحيفة إسبانية: زيارة العاهل الإسباني للرواق المغربي بمعرض مدريد مبادرة جديدة للصلح مع المغرب

قام العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس والملكة ليتيثيا بزيارة الرواق المغربي، وذلك خلال افتتاحهما للمعرض الدولي للسياحة بمدريد الأربعاء في دورته الثانية والأربعين والتي ستتواصل فعالياتها إلى غاية 23 يناير

العاهلان الإسبانيان، في استقبالهما القائم بأعمال سفارة المغرب في إسبانيا فريد أولحاج، ومندوب المكتب الوطني المغربي للسياحة بمدريد خالد ميمي.

الزيارة اعتبرتها صحيفة الموندو الإسبانية بأنها مبادرة جديدة من العاهل الإسباني من أجل طي صفحة الخلاف وإعادة الدفء للعلاقات المغربية الإسبانية.

وكان العاهل الإسباني قد أكد يوم الاثنين الماضي على أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر قوة ومتانة”.

وأشار العاهل الإسباني خلال استقبال خص به السلك الدبلوماسي المعتمد في إسبانيا، إلى أنه “مع المغرب، اتفقت حكومتا بلدينا على القيام سويا بإعادة تحديد علاقة للقرن الحادي والعشرين، بناء على أسس أكثر قوة ومتانة، مضيفا : “قربنا وكثافة الصلات المتعددة التي تجمعنا، تجعل علاقتنا مترابطة بشكل واضح. ولهذا السبب، سيواصل بلدنا بذل كافة الجهود اللازمة لإحداث وتعزيز فضاء مشترك من السلم، الاستقرار والازدهار”.

يشار إلى أن توثر العلاقات المغربية الإسبانية يعود إلى شهر أبريل الماضي، وذلك بعد استقبال السلطات الإسبانية لزعيم ميليشيات “البوليساريو” الانفصالية، بهوية مزورة، وهو ما دفع المغرب إلى استدعاء سفيرته في مدريد كريمة بنيعيش.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني