غوتيريش يُفجرها بصوت عال: العالم قلق من استمرار نزاع الصحراء في منطقة تشهد تناميا كبيرا للمخاطر الإرهابية

يظهر أن الدوائر العالمية العليا، ومن بينها منظمة الأمم المتحدة، آخذة في العناية والاهتمام بملف قضية الصحراء المغربية.

هذا ما تأكد اليوم الجمعة، من خلال تصريح في غاية الأهمية، لأنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة.

غوتيريش أكد من نيويورك، أنه “من مصلحة الجميع حل” قضية “الصحراء” بشكل نهائي، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بمشكلة استمرت لعقود عديدة.

وأكد السيد غوتيريش، في مؤتمر صحفي، أن مشكلة الصحراء المغربية، عمرت لعقود في منطقة تواجه تحديات أمنية خطيرة للغاية، ويتم فيها تسجيل تهديدات متزايدة للمخاطر الإرهابية.

واستشهد في هذا السياق بالأزمات الأمنية التي تشهدها منطقة الساحل، مشددا على أن العالم الآن يتابع بقلق كبير تطور هذه المشاكل الأمنية أكثر فأكثر، خاصة على مستوى دول الساحل.

وعلى ضوء هذه التحديات، يقول غوتيريش، “حان الوقت لكي يفهم الطرفان الحاجة إلى حوار يقود إلى حل وليس الإبقاء على النزاع”، وطبعا، تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة.

وأشار غوتيريش أيضا إلى أنه نظرا للوضع في المنطقة “يجب أن يكون هناك اهتمام واضح من جميع الأطراف لحل قضية الصحراء”، في إشارة واضحة إلى الجزائر، وكذا الدول الكبرى التي لم تبدي مواقف صريحة إلى حد الآن من قضية الصحراء المغربية، والمقترح الجدي الذي تقدمه المملكة، وهو الحكم الذاتي، من أجل إنهاء هذا النزاع الذي عمر طويلا، وبات مصدر تأثير سلبي على الأمن والاستقرار في شمال إفريقيا، نظرا للممارسات التي تقترفها عصابة البوليساريو.


تعليقات الزوار
  1. @Nasser

    Si le SG de l’ONU a utilisé le terme “Sahara marocain” alors le problème est résolu s’agissant d’un territoire relevant de la souveraineté d’un État. Sinon arrêtez avec votre propagande.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني