تنظيم النسخة الخامسة للسباحة في المياه الباردة ’’ ببحيرة اكلمام أزكزا ” خنيفرة

إبراهيم بونعناع

إحتضن منتجع وبحيرة أكلمام أزݣزا يوم  السبت 22 يناير فعاليات النسخة الخامسة للسباحة في المياه الباردة .
وتميزت الدورة التي تنظم بتعاون مع عمالة خنيفرة، و المجلس الاقليمي لخنيفرة ومجموع الجماعات الأطلس، وجماعة أكلمام أزكزا، والجامعة الملكية المغربية للسباحة، بمشاركة سفير جمهورية هنغاريا بالمغرب، ميكلوس تروملر إلى جانب 58 سباحا وسباحة قدموا من مدن مختلفة من ضمنها الرباط والدار البيضاء والجديدة ومراكش والعيون.


وبالمناسبة قال تروملر في تصريح للإعلام، إنه سعيد للغاية بمشاركته الى جانب أبطال في السباحة، في هذه الدورة الخامسة التي جرت في المياه الباردة لبحيرة أزكزا بإقليم خنيفرة، التي “تتوفر على مؤهلات طبيعية وسياحية مهمة”، منوها بدور السلطات الإقليمية وبحفاوة الاستقبال وحسن التنظيم

وأكد سفير جمهورية هنغاريا بالرباط على أهمية الرياضة في تحقيق التنمية المستدامة، وتوطيد علاقات الشعوب، مشيرا إلى أن مشاركته في هذه النسخة كانت متميزة، وتعتبر بالنسبة إليه تحديا، ومؤكدا على أهمية دور الرياضة في حياة الشعوب

من جانبه قال السباح المغربي حسن بركة، رئيس الجمعية المغربية للرياضة والطبيعة، إنه سعيد للغاية بنجاح النسخة الخامسة من مسابقة السباحة التي جرت أطوارها في خنيفرة، بمشاركة حوالي 60 سباحا وسباحة معتبرا الأمر في حد ذاته إشعاعا مهما للإقليم الذي يزخر بمؤهلات سياحية وبحيرات مائية تتلاءم وهذا النوع من الرياضات

وعبّر بركة عن امتنانه للسلطات الإقليمية في نجاح هذه النسخة، وعن فخره واعتزازه بكونه أول مغربي يسبح لمسافة 1600 متر في مياه تقل حرارتها عن الـ 5 درجات مئوية، مشيرا إلى أنه كان له شرف أن يكون حامل راية المغرب في بطولة العالم في مورمانسك (فوق الدائرة القطبية الشمالية) عام 2019.

وفي ختام الدورة الخامسة هذه أشرف السيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة على توزيع ميداليات وشواهد على الفائزين والمشاركين
للإشارة أن الدورة الخامسة للسباحة في المياه الباردة قد مرت في أجواء أحترمت فيها التدابير والإجراءات الوقائية والإحترازية التي فرضتها السلطات الحكومية .


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني