أوميكرون يشكل خطرا على حياة هؤلاء.. الصحة العالمية تحذر

صرحت د.ماريا فان كيركوف، عالمة الأوبئة والمسؤول التقني عن مكافحة كوفيد-19 بمنظمة الصحة العالمية، بأن متحور أوميكرون هو الأحدث على قائمة متحورات فيروس سارس-كوف-2 المصنفة “مثيرة للقلق”، وعلى الرغم من البيانات التي تفيد بأنه أقل خطورة من متغير دلتا، إلا أنه يبقى خطيرًا.

وفي الحلقة 64 من برنامج “العلوم في خمس” الذي تقدمه فيسميتا جوبتا سميث، وتبثه منظمة الصحة العالمية عبر موقعها الرسمي وحساباتها على منصات التواصل، أضافت كيركوف بالقول إن المصابين بعدوى أوميكرون تتراوح حالاتهم المرضية ما بين عدم ظهور أي أعراض وصولًا إلى الحالات الشديدة كما أنه تحدث وفيات بسبب الحالات الشديدة.

وأوضحت كيركوف أن البيانات الواردة إلى منظمة الصحة العالمية تفيد بأن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة وكبار السن وغير المحصنين باللقاح، يمكن أن يصابوا بنوع حاد من كوفيد-19 بعد الإصابة بمتحور أوميكرون. وأضافت أنه يتم استقبال حالات شديدة تحتاج للعلاج بالمستشفيات بسبب أوميكرون المثير للقلق، وأن بعض الحالات تحتضر.

لذا، فإنه من المهم أن يكون متوافرًا معلومات دقيقة، وما هو متاح من بيانات حتى الآن يشير إلى أن متحور أوميكرون أقل خطورة من دلتا، لكن هذا لا يعني أنها تكون عدوى خفيفة.

وأشارت كيركوف إلى أن متحور أوميكرون سريع الانتشار بنسبة كبيرة بالمقارنة مع المتحورات الأخرى المثيرة للقلق، وينتقل على نطاق واسع، إلا أن هذا لا يعني أن الجميع سيصابون بمتحور أوميكرون، على الرغم من أنه هناك بالفعل طفرات عالية في أعداد المصابين بالعدوى حول العالم.

وأوضحت كيركوف أن الزيادة في أعداد المصابين بالعدوى يضع عبئًا كبيرًا على أنظمة الرعاية الصحية، والتي هي بالفعل مثقلة بشكل كبير نظرًا لأن الجائحة تدخل عامها الثالث، شارحة أنه إذا لم يتمكن المرضى من الحصول على الرعاية المناسبة التي يحتاجونها، فسينتهي الأمر بمزيد من الحالات الشديدة والوفيات، وهو الوضع الذي تسعى منظمة الصحة العالمية إلى الحيلولة دون حدوثه.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني