الأمن المغربي يسلم فرنسيا مطلوبا للأنتربول الدولي

تمكنت عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة السعيدية، يوم أمس الخميس 10 فبراير الجاري، من توقيف مواطن فرنسي من أصول تونسية، كان يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية، وذلك لتنفيذ عقوبة قضائية سالبة للحرية صادرة في حقه.

وقد تم توقيف المشتبه فيه بعدما أوضحت عملية تنقيطه بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، أنه مبحوث عنه على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء صادرة بطلب من السلطات القضائية الفرنسية، وذلك لتنفيذ حكم بالسجن لتورطه في ارتكاب عدة عمليات للسرقة تحت التهديد باستعمال السلاح في غضون سنة 2017، علاوة على تحريض قاصرين على ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية التي كانت تستهدف المحلات التجارية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، وذلك بالموازاة مع إشعار السلطات الفرنسية بهذا التوقيف، قصد التعجيل بإرسال ملف التسليم.

ويأتي توقيف المشتبه به في سياق علاقات التعاون الأمني الدولي، وكذا في إطار الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية المغربية لملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني