الكذب وقذف الأمن بالتحرش الجنسي ينتهي بأستاذة متعاقدة في سجن العرجات

زربي مراد

أدانت المحكمة الابتدائية بالرباط، زوال اليوم الخميس 10 مارس الجاري، أستاذة متعاقدة، وعضوة التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، نزهة مجدي، بالسجن 3 أشهر نافذة.
كما قضت هيئة الحكم في حق زملائها بشهرين موقوفة التنفيذ، بينما أدانت مجموعة أخرى بالسجن موقوف التنفيذ لشهرين وغرامة مالية قدرها 1000 درهم.
وتوبعت نزهة مجدي إضافة إلى 44 أستاذا من زملائها، بتهم “إهانة هيئة منظمة والتجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيذاء رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم وإهانة القوة العامة بأقوال بقصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم”.
ونزل الحكم الذي نشرته الأستاذة على صفحتها الخاصة، كالصاعقة على الأساتذة المتعاقدين وأيضا على الهيئات التعليمية التي عبر العديد منها عن تضامنهم المطلق مع الأستاذة مجدي، التي كانت قد اتهمت أفرادا من القوات العمومية بالتحرش الجنسي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني