استدعاء فنانين جزائريين معروفين بدعم البوليساريو لحفل موسيقي بوجدة يثير موجة غضب عارمة

زربي مراد

أشعلت ملصقات إعلانية لحفل موسيقي بمدينة وجدة، وبحضور فنانين جزائريين، موجة غضب عارم عبر عنه المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي.

الحفل الموسيقي، وهو من تنظيم صاحبة أحد صالونات التجميل بالمدينة وتدعى (ج. ح) ، وكان من المفترض أن ينظم يوم 7 ماي المقبل، تضمنت ملصقات إعلانية خاصة به أسماء فنانين جزائريين لهم سوابق في معاداة الوحدة الترابية للمملكة، ما أثار ضجة كبيرة.

وتسببت ردود الأفعال الغاضبة في إلغاء الحفل الموسيقي في نهاية المطاف، بسبب دعوة منظمته للمغنية الجزائرية، الشابة وردة، والمغني الشيخ عبدو، المعروفان بمواقفهما الداعمة لجبهة البوليساريو الانفصالية في العديد من المناسبات.

هذا وسبق للمغنية الجزائرية الشابة وردة، أن ظهرت في العديد من الخرجات الإعلامية والفايسبوكية، لتعلن من خلالها عن دعمها لجبهة البوليساريو الانفصالية، كما رفعت شعارات معادية للوحدة الترابية للمملكة المغربية.


تعليقات الزوار
  1. @محمد

    لا مكان لخونة الوطن والشعب و الملك في المغرب الغالي لا مكان لناكري الجميل لا مكان لاحفاد ديكول

  2. @Nasser

    C’est les marocains ça. C’est eux qui invitent et c’est eux qui insultent. Invitez des israéliens et faites les goûter aux plaisirs locaux. Les petits culs de vos gosses et les grosses fesses de vos sorcières.

    1. @Ali

      Non aux chiens errants algériens.

    2. @Lila

      Parle pas de culs sous-merde, les votres sont affichés partout .

  3. @محمد خالد محمد

    الدزايري دوزيام فرنسيس رواح فتش على باباك ففرنسا او فتركيا بما ان الدزاير كانت إمارة عثمانية سابقة

  4. @sahjy as

    لما هبلة تعمل شيء اعلم انها ستكون كارثة كبرى…

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني