بعد إدانة جزائريين في مقتل وحرق مواطن مغربي.. مطالب بكشف حقيقة الجريمة الوحشية!!

سليم الهواري
فتحت، اليوم الأربعاء 13 ابريل 2022، محكمة الجنايات التابعة لمجلس ‏قضاء عنابة، قضية مقتل مغربي، والتنكيل بجثته بعد حرقها على مستوى إحدى المناطق الغابية التابعة لبلدية “سرايدي” بولاية عنابة بالجزائر، من طرف، أشخاص (قيل آنذاك انهم عصابة تحمل الجنسية المغربيّة) وهي القضية التي اهتز لها الرأي العام السنة الماضية، وبالضبط في 10 من شهر يناير2021…
وحسب مصادر إعلامية فقد بلغ عدد المتهمين بجريمة القتل، 14 شخصا من بينهم 3 نساء، قاموا بتكبيل يد الشاب المغربي ورقبته وإشعال النار في جسده وتركه يصارع الموت إلى غاية أن لفظ أنفاسه الأخيرة..
الغريب في امر مقتل وحرق هدا المواطن المغربي – الدي كان مقيما بالمنطقة لمدة سنة قبل ان يختفي في ظروف غامضة – ، انه عكس ما تم تداوله من طرف الاعلام الجزائري كون ان عصابة مغربية كانت وراء هده الفاجعة، الا ان الوقائع اظهرت ان الضحية تمت تصفيته من اشخاص جزائريون، ينحدرون من ولاية عنابة وأم البواقي وتلمسان، وجاء ذلك بناء على شهود عيان من ساكنة المنطقة، كون انهم شاهدوا بالقرب من مسرحية الجريمة سيارة من نوع هونداي –أي 10- ، وبها عدة أشخاص ذكور، من بينهم ثلاث نساء، وبرفقتهم طفلة صغيرة عمرها حوالي العامين، و بعد التحريّات لمعرفة هويّة الأشخاص الذين شوهدوا بمسرح الجريمة ، تم الوصول إلى السيارة  المشبوهة وإلقاء القبض على مجموعة من الأشخاص من جنسية جزائرية، تبيّن ضلوعهم في جريمة القتل..
وتجدر الإشارة أنّ هؤلاء قد مثلوا اليوم الأربعاء أمام هيئة محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة التي تابعتهم بتهمة المشاركة في جريمة القتل …
وارتباطا بهذه الجريمة الوحشية التي طالت مواطن مغربي الدي ينحدر من مدينة خنيفرة، هناك مطالب لكشف حيثيات هذه الفاجعة التي المت بعائلة الضحية، فهل ستتحرك السلطات والجهات المهتمة بقضايا مغاربة العالم، الدخول على الخط للكشف عن الجريمة المشبوهة، بعدما اكدت المحكمة هوية المتورطين من جنسية جزائرية…


تعليقات الزوار
  1. @ايت لحسن وسفير

    الجزائر وحكامها وعدد من اتباع حزب حاكم يكنون العدا للمغرب ينتضرو اي فرصه لزرع لفتنه في ثراب الوطني المغربي وأغراقه بالقرقوبي اذا يجب عل دوله المغربيه ان تكون حدره من مخططات الجزائر كذالك يجب عل الحكومة ودوله المغربيه ان تجد حلول بأسرع مايمكن لإخراج الشعب المغربي من ازمه مفتعله سببه غلا الغزوال وكل مو اد لغذائيه ولربم ايام القادمه سيزداد الوضع سوء بين بسطا المغرب الذي ساهمت الحكومات متعاقبه مند 12 سنه الي اليوم الذي زاد سوء مع حكومة خنوش لاقبارطبقه متوسطه وستكون اكبر خساره وفي نفس الوقت ستكون اكبر فرحه من اعدا الوطن ومن جمعات محظوره ومن خونه ونفصالين سيساهمو بكل مالديهم من مخططات عدواني أن ينفجر الوضع وعلى ميابدو ومانعيش وحسب معطيات و تصريحات وزرا وناطق باسم. حكومة ان البرلمان ولوزرا والمسؤولين خارج تغطيه ينتشو بمايجنو من أموال وريع مناصب وتعينات ومجانيات محروقات وافخم سيارات التي تكبد ميزانيه دوله حوالي 266مليار سنتم كل نهاية شهر وشعب يزداد فقر وتازم بسبب غلا محروقات ولمعيشه ولبطاله والفقر. الإجرام وتلاعب في مشاريع وصفقات وختلاس أموال دوله الذي زاد نتشار لولا تدخلات الامن والدرك المغربي للحد من هذه ضاهره رغم أجور ضعيفه لكل من يعمل بجد ليل نهار اذا يجب إعادت نظر في تحرير محروقات وخفظ ربح لستراد وربح ضريب لتعود الحركة. والبركة وتستقر بلاد والعباد وتصدى لهجوم حكام الجزائر لكي لاتختلط علينا أوراق…ونتجه لواجه واحده . بدل تشتيت افكار بين العدو وبين شعب الذي يزداد سوء وفقر بسبب غلا محروقات

  2. @براهيم

    راكم عمرتو الجزاير اخرجو مابقيناش محتاجينكم مليون ونص مغريبي بزاف

  3. @موحا

    آلاف الجزائريين يعيشون بالمغرب بكرامة وترحاب واحترام تام ومنهم من يشتغل في شركات كبيرة ويتقاضوا أجورا جد مرتفعة تفوق ما يتقاضاه ملايين المغاربة.
    مرحبا بكل الجزائريين والجزائريات بالمغرب ويسرنا أن نقتسم معهم خبزنا وشاينا بكل فجة وسرور.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني