ريال مدريد يتوج بطلا للدوري الإسباني للمرة 35 في تاريخه

حقق ريال مدريد لقبه الخامس والثلاثين في الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه السبت 4-0 على ضيفه إسبانيول، ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين.

عقب هذا التتويج، دخل الإيطالي كارلو أنشيلوني، مدرب الريال، التاريخ، إذ أصبح المدرب الوحيد الذي يحقق لقب البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.

وسجل البرازيلي رودريغو ثنائية (د33 و43)، أسينسيو (د55) والبديل الفرنسي المتألق كريم بنزيمة (د81) أهداف المباراة.

وقبل أربع مباريات من نهاية الموسم، لم يعد أي فريق قادرا على اللحاق بالنادي الملكي، الذي رفع رصيده إلى 81 نقطة، وبات على بعد 18 نقطة من برشلونة، الذي بإمكانه فقط تقليص الفارق إلى 15 نقطة، يوم غد الأحد.

واستعاد ريال مدريد اللقب الذي خسره العام الماضي لصالح جاره أتلتيكو بعد أن حققه في 2020 بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

وبات ريال مدريد أول فريق يحسم اللقب قبل أربع مراحل من نهاية الموسم منذ عام 1990 عندما حقق هو بالذات هذا الإنجاز.

ودخل فريق العاصمة المباراة على ملعب “سانتياغو برنابيو” وهو بحاجة إلى التعادل فقط لحسم اللقب، بغض النظر عن نتائج المباريات الأخرى، وبات على بعد 15 نقطة عن إشبيلية الثاني، و18 عن برشلونة الثالث، الذي يلعب الأحد مع ريال مايوركا.

وسبق لأنشيلوتي أن توج بلقب الدوري الإيطالي مع ميلان (2004)، والدولي الإنجليزي مع تشلسي (2010)، ثم الدوري الفرنسي مع باريس سان جرمان (2013)، والدوري الألماني مع بايرن ميونيخ  سنة 2017.

ورغم نشوة الفوز، لن يتأخر ريال مدريد في تحويل تركيزه إلى دوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل، لمباراة القمة المرتقبة في إياب الدور نصف النهائي ضد مانشستر سيتي بعد خسارته المثيرة 4-3 في إنجلترا، يوم الثلاثاء الأخير.

ولهذا السبب، أراح أنشيلوتي العديد من نجومه أبرزهم بنزيمة والبرازيلي فينيسيوس جونيور، اللذين سجلا هدفين وهدفا ضد سيتي تواليا، ولاعب الوسط الألماني توني كروس، الذين دخلوا جميعا في الشوط الثاني.

كما غاب قلبا الدفاع النمسوي دافيد ألابا للإصابة والبرازيلي إدير ميليتاو للايقاف فيما شغل مواطن الأخير كازيميرو لاعب الوسط هذا المركز.

وثأر ريال مدريد من إسبانيول الذي تفوق عليه 2-1 في المرحلة الثامنة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني