السجن 4 سنوات للاعب في الليغا بعد “الفعل الفاضح”

كشفت وثائق قضائية يوم الأربعاء أن محكمة إسبانية قضت بالسجن أربع سنوات على سانتي مينا لاعب سلتا فيغو بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة في 2017 مما دفع ناديه إلى إيقافه مؤقتا.

وأظهر الحكم الصادر عن محكمة في ألميريا بتاريخ 26 أبريل أن مينا، الذي وجهت له المحكمة اتهامات مع ديفيد غولدار لاعب إيبيزا، سيتعين عليه أيضا دفع تعويض قدره 50 ألف يورو (52650 دولارا) للضحية.

وقضت المحكمة ببراءة غولدار من جميع التهم الموجهة إليه.

واعتقل مينا لفترة وجيزة في يونيو 2017 بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي على امرأة خلال قضاء عطلته في موجاكار، ويمكن استئناف الحكم أمام محكمة أعلى درجة قبل تنفيذه.

وقال النادي في بيان: يحترم سلتا فيغو حق اللاعب في الطعن على الحكم لكنه مضطر في الوقت ذاته لاتخاذ إجراءات بعد الواقعة التي تهدد بتشويه سمعة النادي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني