بعد هروبهما 11 يوما.. مطاردة تنتهى بانتحار شرطية أمريكية ساعدت سجينا على الفرار

انتهت عملية البحث التي استمرت 11 يومًا عن المتهم بالقتل الهارب وضابطة الشرطة في ولاية ألاباما المتهمة بمساعدته على الهروب يوم الاثنين مع اعتقال المشتبه به وانتحار الضابطة السابقة بعد إطلاق النار على نفسها.

وتوفيت فيكي وايت، 58 عاماً، في المستشفى بعد القبض عليها مع كيسي وايت، 38 عاماً، في ولاية إنديانا بعد مطاردة من الشرطة.

وكان الاثنان قد اختفيا من سجن في مقاطعة لودرديل في 29 أبريل لماضي.

ويُعتقد أنهما كانا على علاقة عاطفية.

وفقاً للمسؤولين، شوهد الاثنان لآخر مرة أثناء قيام فيكي بنقل السجين لإجراء تقييم مزعوم للصحة العقلية.

وبدا واضحاً أن عملية الفرار مدروسة بأدق تفاصيلها، وكان عنصر المفاجأة فيها تاماً، إذ لم يكن ليخطر ببال أحد وجوب الحذر من فيكي وايت التي لم تتسبب يوماً بأي مشاكل ضمن إدارة سجن مدينة فلورنس الصغيرة في ولاية ألاباما الواقعة في جنوب الولايات المتحدة.

وقالت والدتها التي لم تصدق الرواية لمحطة “WAAY31” التلفزيونية المحلية عن ابنتها “لم تفعل يوماً أي شيء. أراهن على أنها لم تحصل حتى على محضر ضبط لتجاوز السرعة” خلال قيادة سيارتها.

وتحولت فيكي وايت إلى أكثر المطلوبين المطاردين في الولايات المتحدة، مع أن قائد الشرطة في المنطقة وصفها بأنها “الموظفة النموذجية”، كما اعتبرها المدعي العام في المقاطعة “الشخص الأكثر أهلاً للثقة في السجن”، هي التي كانت تشرف من قبل شرطة مقاطعة لودرديل على عمليات نقل السجناء.

 


تعليقات الزوار
  1. @جوله صغيره

    ومن الحب َوالعاطفه ماقثل….. اليوم وانا اتجول بإحدى ازقة سلا المدينه شاهدت بعض فتيات جميلات الوجه ملصقات مع شباب مثل مجرمين. مشر ملين… لاحوله ولاقوة الا بالله

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني