صدمة بالجزائر.. غرق مهاجرين غير شرعيين بعرض البحر

يعيش الشارع الجزائري مأساة جديدة ضمن مسلسل الهجرة غير الشرعية، بعد غرق قارب كان يقل على متنه شبابا في العقد الثاني والثالث من أعمارهم، بعدما أبحروا سراً من أحد الشواطئ الجزائرية باتجاه السواحل الإسبانية، لينقلب بهم القارب في عرض البحر.

ولم تصدر مصالح الحماية المدنية (الدفاع المدني) أو حراس خفر السواحل (وزارة الدفاع الوطني)، أيّ بيان رسمي بشأن الحادثة، لكن صحفية “الخبر” قالت إنّ عدد المتوفين الذين ينحدرون من بلدية فوكة بولاية تيبازة غرب الجزائر، بلغّ 9 أشخاص، فيما لا تزال الأبحاث جارية عن 4 آخرين من طرف حراس خفر السواحل، ونجا اثنين منهم حيث جرى نقلهم إلى مستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة.

ونقلت قناة “الحياة” الجزائرية، من جهتها، أنّ 16 شخصاً كانوا على متن القارب، غادروا ليل الأحد، باتجاه السواحل الإسبانية، وأشارت إلى أن 11مهاجرًا قضوا، بينما نجا 5 شباب آخرين بينهم طفلان، وتبقى أسباب تحطم قارب المهاجرين السريين مجهولة.

 

وهو نفس الرقم الذي ذكره، فرانسيسكو خوسيه كليمنتي مارتن، عضو المنظمة الإسبانية “هيروز ديل مار”، في منشور على “فيسبوك”، حيث أعلن “وفاة 11 مهاجراً سريًا لقوا مصرعهم، وفُقدان خمسة آخرين، بعد تحطم قاربهم في رحلة باتجاه جزر الباليار الإسبانية”.

وتداولت عدّة صفحات على منصات التواصل الاجتماعي صوراً للضحايا، إذ كتبت صفحة “ناس فوكة”، وهي المنطقة التي ينحدر منها المهاجرون، أنّ “هؤلاء الشباب وهم في مقتبل العمر، كلهم حياة وأمل، كانوا يوشحون المدينة بابتسامتهم وخجلهم، وهم اليوم يرسمون برحيلهم على وجوه أهلهم وكل من عرفهم الحزن والحيرة”.


تعليقات الزوار
  1. @Nasser

    Quand les marocains parlent de ce phénomène on ne sait pas si on a envie de rire ou de pleurer.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني