القضاء يدين ثلاثة أساتذة في قضية تشهير بسلا

أسدلت المحكمة الابتدائية بسلا الستار، صباح يوم أمس الاثنين، على قضية التشهير التي رفعها مدير ثانوية خالد بن الوليد الإعدادية ضد ثلاثة متهمين قاموا بالتشهير به، بنشر وقائع غير صحيحة حول اعتدائه على أستاذة ونشر الخبر على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” مرفوقا بصورة للأستاذة.
فقد حكم القضاء بثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ في حق المتهمين بالتشهير، مع تغريم جميع المتهمين عشرة آلاف درهم للمطالب بالحق المدني، وأداء مبلغ 1000 درهم لفائدة الخزينة العامة، وتحمل الصائر.
وبذلك تنتهي فصول هذه القضية التي كانت واحدة من القضايا التي عرفت تجاذبا كبيرا، والتي تسببت في توتر الأجواء بالمؤسسة، وإيفاد عدة لجان إقليمية وجهوية.


تعليقات الزوار
  1. @عبد الرحمان

    لقد استدرجهم الثائر الاحمر للمقصلة ونفخ رأسهم بالاوهام وكان لا يفوت أي فرصة ليتلقط معهم الصور أمام المحكمة ليخدم أجندة الاستقواء لكن النهاية مفزعة و الحق ينصره الله. اين البطل النقابي المغوار

  2. @حسن

    على إثر الحكم الجائر قررنا تنظيم وقفة احتجاجية بالتزامن مع زيارة وزير العدل لسلا ونمنح مهلة لمديره الإقليمي بسلا ليستقبلنا ونلتقط صورة و نعلن إلغاء الوقفة كما فعلنا في وقفة توبقال.

  3. @Houda raji

    كنا نفتخر بعبارة الأسرة التعليمية والتي قضينا بين صفوفها فترة طويلة كنا فيها ملتحمين ،همنا الوحيد هو التلميذ والمساهمة في صناعة جيل جديد بمواصفات راقية لنجد أنفسنا اليوم نتناحر

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني