لويزة حنون تشهر الورقة الحمراء لـ”عصابة النظام العسكري”!!

سليم الهواري

دعت زعيمة حزب العمال في الجزائر، لويزة حنون، الحكومة إلى السحب التام لقانون التخلي عن الدعم الاجتماعي، وقالت اليوم الجمعة، خلال افتتاح الدورة الأولى للمكتب السياسي للحزب، إن التخلي عن الدعم الاجتماعي عشية الاحتفال بالذكرى الستين للاستقلال الوطني “سوف يمثل طعنة في قلب الثورة التحريرية”.

وحذرت حنون التي تتزعم حزب معارض في الجزائر، من مخاطر التخلي عن دعم المحروقات والكهرباء والماء على قطاع الفلاحة وعلى القدرة الشرائية للمواطنين واستقرار الأسعار، ونبهت القيادية المعارضة الى خطورة الوضع الاقتصادي و الاجتماعي ، وقالت ان القانون الجديد بالتخلي عن الدعم الاجتماعي “يشكل خطرا على الوحدة الوطنية”، كما دعت إلى ضرورة “تصويب السياسات التي أدت إلى تأزم الأوضاع في البلاد، وفي مقدمتها قانون الاستثمار الحالي”، كما دعت إلى تعويض هذه السياسات بأخرى “وطنية”، واعتبرت حنون أن الحل الوطني الوحيد يتمثل في توقيف مسعى التخلي عن الدعم الاجتماعي الذي سيزعزع الاستقرار.

وكانت الحكومة قد أدرجت نصا ضمن قانون المالية 2022، يتضمن توجها جديدا نحو التخلي عن الدعم الاجتماعي غير المباشر الذي تبلغ قيمته 17 مليار دولار سنويا…

ويرى مراقبون ان قرار التخلي عن الدعم الاجتماعي، تزامن مع التوتر الذي تشهده العديد من مناطق الجنوب الشرقي بالجزائر بسبب عودة احتجاجات العاطلين وفئات أخرى على خلفية تدهور الوضع الاجتماعي…هدا وتتخوف السلطات الجزائرية، من إعادة سيناريو غشت 2015 التي شهدتها بولاية غرداية وهي الأحداث الدامية التي أودت بحياة ما لا يقل عن 25 شخصا وجرح العشرات في حصيلة ثقيلة – انداك، ولا يستبعد المزيد من الانفجارات الاجتماعية في ظل ما أقدم عليه النظام العسكري في نهجه سياسة التخلي عن الدعم، و هو الذي دأب مند عقود من الزمان في شراء السلم الاجتماعي ….


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني