جريمة بشعة تهز مصر.. شاب يذبح زميلته أمام الجامعة

جريمة بشعة هزت الشارع المصري راحت ضحيتها طالبة بجامعة المنصورة تدعى نيرة أشرف، بعد قيام شاب زميل لها بنفس الكلية بذبحها أمام بوابة الجامعة لتلقى مصرعها في الحال أمام حشد من المارة والطلاب.

وكانت شرطة الدقهلية في مصر قد تلقت بلاغًا من أمن جامعة المنصورة بقيام طالب بإنهاء حياة زميلته بعد طعنها بسكين في الرقبة، وعلى الفور انتقل ضباط الشرطة إلى المكان.

وبالفحص وسؤال شهود العيان أكدوا أنه أثناء وصول أتوبيس قادم من مدينة المحلة، وعقب نزول الطلاب للدخول وأداء امتحانات نهاية العام، قام أحد الطلاب بإشهار سلاح أبيض سكين وقام بتوجيه طعنات نافذة لزميلته بالرقبة، وسقطت على الأرض مغشيا عليها، وغارقة في دمائها، وقام عدد من المتواجدين أمام بوابة الجامعة، بالإمساك بالطالب وضبط السلاح المستخدم في الحادث. وفقًا لموقع “اليوم السابع“.

ولم يكتف الشاب بذلك بل قام بذبحها من الرقبة وسط دهشة وصدمة المتواجدين حوله، والذين لم يتمكنوا من السيطرة عليه، وأمسكوا به بعد أن قام بتنفيذ جريمته البشعة.

تم نقل الفتاة للمستشفى في حالة خطرة، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها للمستشفى، فيما قام الأهلي بتسليم الشاب للشرطة.

وحسب الشهود فإن الشاب الذي قتلها زميل لها بنفس القسم، وكان قد عرض عليها أن ترتبط به وأن تجمعهما علاقة حب، إلا أنها رفضت بشدة، وبسبب تكراره لهذا الطلب وكثرة إلحاحه حظرته من جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وبعدها أرسل لها رسالة يهددها فيها بالقتل، وبالفعل نفذ جريمته البشعة وقتلها قبل ذهابها للامتحان.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني