تدبير الهجرة: الشراكة المتجددة بين الرباط وبروكسيل تعزز مكانة المغرب كشريك استراتيجي

أكد عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، عبد اللطيف كومات، أن الشراكة المتجددة بين الرباط وبروكسيل في مجال الهجرة ومكافحة شبكات الاتجار بالأشخاص، تعزز مكانة المغرب كشريك استراتيجي.

وأبرز كومات، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الشراكة المتجددة في مجال الهجرة ومكافحة شبكات الاتجار بالأشخاص، لا سيما، عقب بروز أنماط عملياتية جديدة تتسم بالعنف الشديد من طرف هذه الشبكات الإجرامية، تعد اعترافا بالجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب في هذا المجال.

وأشار أيضا إلى أن هذه الشراكة جعلت من الممكن، مرة أخرى، التذكير بأن السياسة المغربية في مجال الهجرة واللجوء، تشكل نموذجا على مستوى المنطقة، مذكرا في هذا السياق، أن المغرب يعمل على تنظيم تنقل الهجرة القانونية و تعزيز الترابط بين الهجرة والتنمية.

ويمكن أن تغطي، الشراكة العملياتية الجديدة في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص بين المفوضية والمغرب، على الخصوص، دعم تدبير الحدود، وتعزيز التعاون بين مصالح الشرطة، بما في ذلك التحقيقات المنجزة بشكل مشترك، والتوعية بمخاطر الهجرة غير القانونية، وكذا تعزيز التعاون مع وكالات الاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الداخلية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني