“كوفيد” طويل الأمد مجدداً… هذه مؤشرات الإصابة!

توصلت دراسة جديدة من “جامعة جنوب كاليفورنيا”، نشرتها دورية “ساينتفيك ريبورتيز” Scientific Reporters، إلى أن 23% من المصابين بفيروس كورونا، سيعانون من “كوفيد طويل الأمد”، وتنبأت بمن يحتمل أن يصاب بالأعراض المنهكة، التي يمكن أن تستمر لأشهر.

يقول تشياو وو، الباحث الرئيسي بالدراسة في تقرير نشره الموقع الرسمي لـ”جامعة جنوب كاليفورنيا”: “يعد كوفيد طويل الأمد، مصدر قلق كبيراً للصحة العامة، و23% هو معدل انتشار مرتفع للغاية، قد يترجم إلى ملايين الأشخاص.. والمزيد من المعرفة حول انتشاره، والأعراض المستمرة وعوامل الخطر قد تساعد المتخصصين في الرعاية الصحية على تخصيص الموارد والخدمات لمساعدة المرضى على العودة إلى حياتهم الطبيعية”.

ووجدت الدراسة أن السمنة وتساقط الشعر في وقت الإصابة، عاملان للتنبؤ بكوفيد-19 طويل الأمد، لكن الحالات الكامنة الأخرى، مثل مرض السكري أو حالة التدخين، ليست لها صلة واضحة بأعراضه.

وفي حين أن الفيروس عادة ما يكون مرضاً حاداً يستمر نحو ثلاثة أسابيع، فإن بعض الأشخاص المصابين بكوفيد-19 يعانون من أعراض تستمر لأشهر أو أكثر.

وتعرف منظمة الصحة العالمية “كوفيد طويل الأمد”، على أنه أعراض تستمر 12 أسبوعاً أو أكثر، وهو تعريف اعتمدت عليه الدراسة أيضاً.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني