عاجل، زيان تبهدل.. نسا راسو مابقاش محامي وبغا يشارك صحة مع المحامين والنقيب طردو كأي فضولي على نشاط لا يعنيه

زيان يقترب من الجنون التام، بعدما اقتحم مكان انعقاد الجمعية العمومية للمحامين المنعقد بالرباط، ونسي أو تناسى بأنه لم يعد محاميا، بل كان محاميا سابقا، ومطرودا.

زيان حاول أن يحضر عنوة لهذا الاجتماع بصفته محاميا، مع أنه لم يعد محامي، ولقب المحامي الذي كان يتمتع به زيان، أصبح مجرد ذكرى من الماضي، ولم يعد له الشرف في حمل هذا اللقب النبيل الخاص بالشرفاء من أصحاب البذلة السوداء، وليس من الفاسدين، ناهبي المال العام، مستغلي النساء جنسيا.

وقد انتبه عدد من المحامين، الذين أبلغوا السيدين النقيب الحالي والنقيب السابق، بوجود شخص غريب عن المحامين، ليتبين لهما أن الأمر يتعلق بمحمد زيان، الذي لا يحمل أي صفة تخول له الحضور للجمعية العامة للمحامين، وهو ما جعلهما يعجلان بطرده، كأي فضولي أو متطفل على نشاط مهني لا يعنيه ولا يخصه.

فهل يتعظ زيان من درس اليوم الخميس، الذي لقنه له نقيبان سابقان إلى جانب العشرات من المحامين؟ أم أنه سيستمر في غيه، إلى أن يفقد عقله نهائيا.

 


تعليقات الزوار
  1. @KAMAL

    زيان رجل صربح لم يقل الا الحق في هدا البلد الناس الشرفاء يقبعون في السجون أين هي حرية التعبير
    إنتقام الدولة دائما يكون في وقت لا أحد يحسبه … بطريقة أو بأخرى يتبث النظام أنه نظام قمعي و يتحكم في القضاء
    اذا توفر العدل ، أكيد ان االشعب سيحب الوطن رغم الفقر ورغم البطالة.
    من المستحيل أن يكره الفقراء وطنا يسود فيه العدل النظام لم يتغير عن جرائمه البشعة ضد الشعب منذ الاستقلال الشكلي الى الأن.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني