بيلوسي تصل إلى تايوان رغم التحذيرات الصينية

وصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي اليوم الثلاثاء إلى جزيرة تايوان، رغم التحذيرات الصينية من هذه الزيارة.

وأكدت وسائل إعلام تايوانية أنه “تم تفعيل منظومة الدفاع الجوي في مطار تايبه”. من جهتها أعلنت هيئة البث اليابانية أن “8 مقاتلات أميركية انطلقت من جزيرة أوكيناوا شرق تايوان”.

وسارعت الصين إلى إعلان “إغلاق المجال الجوي للطائرات المدنية في مضيق تايوان” مهددةً بأن “الطائرات التي ستنتهك حظر الطيران في مجال تايوان الجوي قد يتم إسقاطها”.

في السياق نفسه، قالت وسائل إعلام صينية أن “مقاتلات سوخوي 35 صينية عبرت مضيق تايوان”.

وقد غادرت بيلوسي ماليزيا، المحطة الثانية في جولتها الآسيوية، في وقت سابق من اليوم وسط توتر متصاعد بسبب زيارة تايوان.

وأشار موقع لتتبع مسار الطائرات حول العالم، أن ما يقرب من 300 ألف من مستخدميه يتابعون طائرة القوات الجوية الأميركية التي يعتقدون أن رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بلوسي، على متنها، حسبما أفادت شبكة “بلومبرغ” Bloomberg، بالرغم من عدم وجود دلائل أو تأكيد على أن بيلوسي على متن هذه الطائرة.

وأفاد الإعلام الصيني بأن الجيش نشر أعدادا كبيرة من الآليات العسكرية قبالة سواحل تايوان.

من جهتها، علقت تايوان على زيارة بيلوسي بالقول: “نرحب بحرارة بالضيوف الأجانب، وسنتخذ الترتيبات المناسبة”، فيما أفاد إعلام تايواني بأن مطار تايبيه يتلقى تهديدات بوجود قنابل قبيل زيارة بيلوسي المرتقبة.

وقبلها، أكدت وزارة الدفاع التايوانية التحركات العسكرية قرب تايوان، مؤكدة بالقول: “سننشر قوات عسكرية مناسبة ردا على التهديدات.. لدينا العزم والقدرة على ضمان أمننا الوطني”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني