الولايات المتحدة تعلن مرض جدري القردة “حالة طوارئ صحية”

أعلنت الولايات المتحدة، أمس الخميس، جدري القردة حالة طوارئ صحية عامة، في خطوة من شأنها أن تفرج عن أموال وتساعد في جمع البيانات ونشر موظفين إضافيين لمكافحة المرض.

وأوضح وزير الصحة والخدمات الإنسانية خافيير بيسيرا أن السلطات على استعداد لنقل الاستجابة إلى المستوى التالي في التصدي لهذا الفيروس، وحضّ كل أميركي على التعامل مع جدري القردة بجدية وتحمل المسؤولية للمساعدة في مواجهة الفيروس، وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس”.

يأتي الإعلان الذي يسري مبدئياً لمدة 90 يوماً لكنه قابل للتجديد، في وقت تجاوز عدد حالات الإصابة على مستوى البلاد 6600 إصابة (الخميس)، حوالي ربعها من ولاية نيويورك.

ويعتقد الخبراء أن العدد الحقيقي قد يكون أعلى بكثير في التفشي الحالي لأن الأعراض قد تكون مخفية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة سلمت 600 ألف جرعة من اللقاح جينيوس (JYNNEOS) الذي طوّر أساساً ضد الجدري، وسمح باستخدامه ضد جدري القردة. لكن هذا الرقم بالكاد يكفي نحو 1.6 مليون شخص يعتبرون من الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس وبحاجة ماسة للقاح.

وفي 23 يوليو/تموز الفائت، أعلنت منظمة الصحة العالمية أعلى مستوى من التأهب، وهي حالة طوارئ للصحة العامة على مستوى دولي، لتعزيز مكافحة جدري القردة المعروف أيضاً باسم “أورتوبوكسفايروس سيميان”.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني