حارس تونس يُهاجر إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية

أثارت حادثة هجرة حارس منتخب تونس للشباب ونادي الصفاقسي علي شلبي، إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية عبر قوارب الموت، الجدل الواسع في الشارع الرياضي التونسي.

واختار علي شلبي، حارس مرمى فئة الشباب في فريق الصفاقسي التونسي لكرة القدم، الهجرة الغير شرعية، في قارب، نحو جزيرة “لامبيدوزا” الإيطالية، بحثا عن مستقبل أفضل في عالم كرة القدم، وأيضا من أجل إتمام دراسته العليا.

ولجأ اللاعب التونسي إلى الهجرة الغير شرعية بعدما رفضت السفارة الإيطالية في تونس، مرتين، طلبه للهجرة لإتمام دراسته العليا في إيطاليا، استنادا لما صرح به لإذاعة “موازيك إف إم” التونسية.

ومن بين الأسباب التي دفعت علي شلبي للهجرة، أيضا، تعرضه للظلم في المنتخب التونسي للشباب، إذ قال، في هذا السياق: “لقد تعرضت للظلم في منتخب تونس للشباب، وهو ما جعلني أفكر في الهجرة، رغم أن وضعيتي طيبة في الصفاقسي”.

وأضاف : “تلقيت عروضا من بعض الفرق الإيطالية، فقررت السفر إلى إيطاليا للعب، وإتمام دراستي العليا. في البداية تقدمت بطلب للسفارة الإيطالية بتونس للحصول على التأشيرة، لكنه رفض، فقررت السفر إلى إيطاليا على متن أحد قوارب الهجرة”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني