رئيسة تنزانيا للملك محمد السادس: “شكرا على بناء المسجد العظيم”

أشادت رئيسة جمهورية تنزانيا الاتحادية، سامية حسن صلوحي، الأحد، بتنظيم مسابقة مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده برحاب مسجد محمد السادس بدار السلام.

وقالت سامية حسن صلوحي، بمناسبة اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمسابقة مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده، إن “هذه المسابقة تأتي في وقت نحن بحاجة إليها”، مضيفة أن هذا اللقاء القرآني من شأنه أن يساهم في “تقويم أخلاق الأمة”.

وأعربت رئيسة تنزانيا، في كلمة ألقاها نيابة عنها، رئيس وزراء تنزانيا، قاسم مجاليوا، عن شكرها للملك محمد السادس على “بناء هذا المسجد العظيم” الذي احتضن المسابقة، منوهة بمستوى المتسابقين الذي شاركوا في المسابقة، ومؤكدة أن “كل المشاركين فائزون بدون استثناء”.

وعلاوة على ذلك، أشادت رئيسة تنزانيا بتنظيم مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، على هامش المسابقة، معرضا للمصاحف القرآنية، منوهة أيضا بتنظيم ورشة كتابة المصحف الشريف، وهي “أول ورشة قرآنية تقام في تنزانيا”.

يشار إلى أن الدورة الثالثة لمسابقة مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده التي نظمتها المؤسسة ما بين 11 و14 غشت الجاري برحاب مسجد محمد السادس، خصصت للفائزين الثلاثة الأوائل عن كل فرع من فروع المسابقة القرآنية مكافآت رمزية قيمة وتشجيعية، فيما أضيف للفائزين الثلاثة في فرع رواية ورش مبلغ تحفيزي إضافي لكل واحد من الفائزين.

كما خصصت المؤسسة مكافأة لأصغر المشاركين والمشاركات، وكذلك لفائدة أصغر حافظة وحافظ من جمهورية تنزانيا الاتحادية، فضلا عن مكافآت تكريمية تهم شيخا وقارئا من البلد نفسه، إضافة إلى مكافأة تشجيعية يستفيد منها باقي المتنافسين.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني