مصالح “الديستي” تقود إلى مروجي كوكايين بالرباط ومكناس في عمليات أمنية نوعية

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الاثنين 15 غشت الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 35 سنة، يشتبه في تورطه في حيازة وترويج مخدر الكوكايين.

وقد جرى توقيف المشتبه فيه على مستوى مدينة تمارة، لكونه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بمدينة الرباط، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية مماثلة تتعلق بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل منزل يستغله المشتبه فيه عن حجز كيلوغرامين من مخدر الكوكايين وكمية من مخدر الحشيش معدة للترويج، علاوة على مبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

من جهتها، تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن مكناس بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الاثنين 15 غشت الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 25 و41 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج الأقراص المخدرة.

وقد جرى توقيف المشتبه فيه الأول على متن حافلة للنقل الطرقي للمسافرين، مباشرة بعد وصوله إلى مدينة مكناس قادما إليها من إحدى مدن شمال المملكة، حيث مكنت عملية التفتيش المنجزة من العثور بحوزته على 1000 قرص” إكستازي” مخدر، وذلك قبل أن يتم توقيف شريكه للاشتباه في كون هذه الشحنة من المؤثرات العقلية كانت موجهة إليه بغرض الترويج.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وتوقيف جميع المشاركين والمساهمين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني