إلى فؤاد عبد المومني: قليلا من الرومانسية كثيرا من الواقعية

الصادق بنعلال

مازال السيد فؤاد عبد المومني مصرا وبقدر كبير من “الحماس الثوري” على تكرار أسطوانات السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي مثله مثل باقي أنصار “اليسار الطوباوي التحفوي” ! إن الصحراء الغربية المغربية مقدسة بالمفهوم الوطني أيها “الرفيق”، أما سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما فهي أراض مغربية بالنسبة لكل المغاربة، والمطالبة بها لم ولن تتوقف، لكن من الانتحار المحقق فتح جبهات متعددة في نفس الوقت، اللهم إذا كان السيد فؤاد يشمت مثل الجزائريين في المغرب ويسعى إلى وضع العصا في العجلة، استيقظ يا رفيقي من هذا النوم الذي طال أمده، قلنا في أكثر من مناسبة إن الصراع الذي كان ومازال بين الدولة المغربية وبين أدعياء “التقدمية اللثورية”، الذين وجدوا أنفسهم وحيدين يواجهون طواحين الهواء بلا معنى، هذا الصراع شيء، والدفاع عن الوحدة الترابية كاملة غير منقوصة شيء آخر. كفى من “حرث البحر والرسم فوق الماء” بلا طائل.

إن الشعب المغربي ليس في حاجة إلى مواضيع جانبية غير مطابقة لواقعه من قبيل “عدم قدسية الصحراء “، بقدر حاجته إلى التعاطي مع قضاياه اليومية الملموسة : العدالة والحرية والكرامة والتعليم والصحة .. أما الصحراء الغربية المغربية فهي أقدس مقدسات الأمة المغربية، ولا مجال للتماهي فيها مع خطاب العدو للمغاربة؛ النظام العسكري المقامر بحياة “شعبه” والشعوب المغاربية . أدرك أن هكذا كلام لن يلقى قبولا عند السيد فؤاد عبد المومني الذي لم يعمل للأسف على تحيين “أطروحاته الراديكالية” المثيرة للجدل والشفقة في الآن عينه، لكنني أذكر به لعل الذكرى تنفع بعض اليساريين المتطرفين الذين مازالوا “يحلمون في زمن الوهم”!

 


تعليقات الزوار
  1. @KHALID

    عبدالمومني عندو الحق… تكميم الأفواه وفبركة الملفات الأخلاقية والحكرة واحتكار الإعلام… النظام المخزني حكار على المواطن وعلى المنتقدين بوجه عام
    ياصحافة المرقة والكدب بنعلال يجب انتقاد النظام المخزني الذي هرب ثرواث الشعب و جوع المجتمع ….زيادة الأسعار و رداءة الخدمات في مجال الطب و التعليم ووووو
    لن يصلح الحال في المغرب مادمت ترى سارقي المال العام يتجولون في الشوارع يخرجون من الباب ويرجعون من النوافد يفصلون في مهمات ويتوجون في مهمات هذا بمباركة ماما فرنسا والدولة العميقة والمغرب سيبقى للأبد بقرة حلوب

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني