بسبب شقيقه.. بول بوغبا ووالدته تحت الحماية الأمنية

يخضع النجم الفرنسي بول بوغبا ووالدته للحماية الأمنية، في بلدي إقامتهما إيطاليا وفرنسا بسبب قضية الابتزاز الغريبة، التي أدت لاتهام ماتياس شقيق بول واحتجازه قيد الحبس الاحتياطي.

وكشفت صحيفتا “لو باريزيان” و”ليكيب” الفرنسيتين، أن قرار الحصول على هذه الحماية الأمنية، إلى جانب الأمن الخاص الذي يحظى به لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي، ليس مفاجئا، مع مراعاة خطورة المجموعة التي يجري التحقيق معها ومنها شقيق اللاعب ماتياس.

وقضى الشقيق الأكبر لبول بوغبا أول ليلة في السجن لتورطه المحتمل في عملية الابتزاز، التي تضم أيضا 4 رجال آخرين وجميعهم أصدقاء طفولة للاعب وبعضهم لديه سجل جنائي.

ونفى المتهمون الخمسة أمام القاضي تورطهم في عملية ابتزاز واختطاف لاعب اليوفي، الذي طلبوا منه 13 مليون يورو مقابل تقديم الحماية له لسنوات، مؤكدين أنهم تحركوا بضغط من مجموعة أخرى، دون إبداء تفاصيل.

وكشف التحقيق أن ماتياس لعب دور الوساطة، للضغط على اللاعب الفرنسي الدولي والمقربين منه (والدته ليوموريبا ووكيلة أعماله البرازيلية رافائيلا بيمنتا) وملاحقته كي يدفع المال.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني