وسائل إعلام إيطالية: موقف كينيا الجديد، نقطة تحول “مهمة” في تطور ملف الصحراء المغربية

أكدت الصحيفة الإلكترونية الإيطالية “إنسايد أوفر”، أمس الثلاثاء، أن الموقف الكيني الجديد يشكل “نقطة تحول مهمة” في تطور ملف الصحراء المغربية بإفريقيا، مسلطة الضوء على قرار رئيس جمهورية كينيا، السيد ويليام روتو، بالعدول عن الاعتراف بما يسمى بـ “جبهة البوليساريو” الانفصالية.

وكتبت الصحيفة أن قرار الرئيس الكيني “يعزز أكثر الموقف الإيجابي ومصداقية مبادرة الحكم الذاتي المقترحة من طرف المملكة لتسوية النزاع حول الصحراء المغربية”، مشيرة إلى أن كينيا من أهم الفاعلين والأكثر تأثيرا في القارة.

وبحسب المنبر الإعلامي الإيطالي، فإن المغرب ما فتئ يتلقى دعما دوليا “متزايدا”، مشيرا إلى أن كينيا قد انضمت إلى موقف العديد من الدول الأخرى، بما في ذلك العديد من البلدان الأوروبية، التي تعتبر مبادرة الحكم الذاتي المغربية هي الحل “الوحيد وذي المصداقية” لحل هذا النزاع الإقليمي.

وأضاف أن نيروبي “لم تقتصر على تغيير الموقف، بل على تحول حقيقي في علاقاتها بالمنطقة ورؤيتها للقضية”.

وذكرت الصحيفة بأنه بعد ساعات قليلة من تنصيبه أمام المحكمة العليا، أعلن الرئيس، ويليام روتو، إلغاء الاعتراف بما يسمى بجبهة “البوليساريو”. واتخذ الرئيس الكيني قراره بناء على مبدأ احترام الوحدة الترابية وعدم التدخل، معلنا بذلك عن دعم كينيا الكامل لمبادرة الحكم الذاتي الجادة والموثوقة التي اقترحتها المملكة، كحل وحيد لهذا النزاع، وذلك في إطار الوحدة الترابية للمملكة.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني