مدرب منتخب الباراغواي يحذر من خطورة أسود الأطلس

حذر مدرب منتخب الباراغواي لكرة القدم، غييرمو باروس سكيلوتو، اليوم الإثنين بإشبيلية، من قوة النخبة الوطنية التي وصفها بأنها “خطيرة على جميع أصعدة اللعب، لتوفرها على لاعبين من أعلى طراز”.
وقال سكيلوتو خلال ندوة صحفية عشية المباراة الودية التي تجمع الفريقين، غدا الثلاثاء بملعب بينيتو فياماران، إن المغرب مؤهل لكأس العالم والمباراة ستكون هامة ومفيدة للمنتخبين، خصوصا وأن الباراغواي فريق في طور إعادة البناء للعودة إلى واجهة الساحة الكروية العالمية.

وسجل المدرب الأرجنتيني أن المنتخب المغربي، مع المدرب الجديد، أصبح أكثر هجومية، مضيفا أن المغرب، تكتيكيا وتقنيا، مجموعة خطيرة بأظهرة عالية التنافسية، يلعبون في أفضل البطولات الأوروبية.

وخلص سكيلوتو إلى أنه بعد مباريات جيدة مع اليابان والمكسيك والإمارات العربية المتحدة، سيكون اللقاء ضد المغرب “اختبارا هاما لتطوير لعبنا وبناء مجموعة تنافسية مكونة من شباب”.

ويندرج اللقاء الودي الثاني لأسود الأطلس ضد الباراغواي في إطار استعدادات المنتخب الوطني لكأس العالم 2022، حيث سينافس في مجموعة تضم بلجيكا وكرواتيا وكندا.

وكان المنتخب المغربي قد انتصر على نظيره الشيلي بهدفين لصفر، الجمعة الماضي، ببرشلونة، من توقيع سفيان بوفال من ضربة جزاء في د 65 وعبد الحميد الصابيري في د 78.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني