هل ستفي عصابة ” الكابرانات ” بالتزاماتها الكاملة في القمة العربية المرتقبة…؟؟

مروان زنيبر

في إطار الترتيبات لاستكمال إعداد القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر يومي 1 و2 نوفمبر المقبل، حل يومه الأربعاء 28 شتنبر الجاري بالجزائر، وفد من جامعة الدول العربية يترأسه الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، وكان في استقباله وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة…

و بالرغم من البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية الجزائرية ،كون أن “الوزير لعمامرة ترأس جلسة العمل التي عقدت بمشاركة وفدي الجانبين، لاستعراض كافة الجوانب التنظيمية والتدابير، التي اتخذتها السلطات الجزائرية لاستقبال الوفود العربية في أحسن الظروف”، و ان الوزير رحب “بدعم أمانة الجامعة العربية ومرافقتها الدائمة للجزائر طيلة المسار التحضيري للدورة الـ 31 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة”، وحسب نفس البيان فالسفير حسام زكي اعرب بدوره “عن امتنان أمانة الجامعة العربية لكل أجهزة الدولة الجزائرية على ما تبذله من جهود وما سخرته من إمكانيات وتسهيلات، وعن ارتياحه لما سجله والوفد المرافق له من جاهزية مختلف المرافق التي ستحتضن القمة”.

الا ان العارفين بخبايا الأمور، يرون في المبادرة التي تتغنى بها الجزائر- لحاجة في نفس يعقوب-، كون ان القمة الـ 31 للقمة العربية ستكون تحت يافطة “قمة بدون ورق”، لغز لا معنى له في قاموس عقد قمة عربي …. فالتلاعب بالشعارات والالفاظ أصبح متجاوزا، فلا مجال للمزايدات في قمة من حجم ” قمة عربية يحضرها ملوك وامراء ورؤساء الدول المشاركة ”

علما انه، حسب ما أفادته مصادر اعلامية غربية مطلعة، ان زيارة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، أولا ، جاءت مباشرة بعد التأكيد من الدعوة التي قدمها وزير العدل الجزائري يوم الثلاثاء الأخير لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تسلمها وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة، (وهي بالمناسبة الدعوة الأخيرة التي وجهها النظام العسكري لدولة عربية يفصل بينها خط حدودي) ثانيا، وحسب نفس المصادر فزيارة وفد الجامعة العربية جاءت لتفقد المنشآت المخصصة لاستضافة القمة ، و كذا جاءت خصيصا لوضع النقط على الحروف بخصوص البروتكول المنظم لجامعة الدول العربية بوضع الخريطة كاملة للدول العربية المعتمدة ، و من دون التلميح لكيانات وهمية إرهابية لا توجد الا في مخيلة عصابة – السوء- غير معترف بها لا من المنتظم الدولي و لا من جامعة الدول العربية ، بالإضافة الى ان هناك اخبار مسربة موثوف منها ، تفيد ان ” الكابرانات ” يخططون لخلط الأوراق رأسا على عقب في القمة العربية باستدعاء ضيوف رؤساء بعض الدول من بينهم الرئيس الروسي بوتين …قف !!


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني