مقابل 100 بقرة.. جنرال أوغندي يطلب الزواج من رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة ويهدد بالغزو

طلب موهوزي كايبينرو جابا، ابن الرئيس الأوغندي، وقائد القوات البرية الأوغندية الزواج من المرشحة الأبرز لرئاسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني

الجنرال الأوغندي والمرشح الأبرز لخلافة والده كتب تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر”، عرضَ فيها الزواج من ميلوني مقابل مهر 100 بقرة من أفضل الأنواع، وهي فصيلة “نكور”.

القائد العسكري الأوغندي أضاف في عرض الزواج، أنّه عيّن صديقه السفير الإيطالي لدى أوغندا ماسي ماتسانتي وسيطاً للزواج، مضيفاً أنه سوف يتفاوض في مهر العروس.

الجنرال الأوغندي هدّد في تغريدة لاحقة بغزو إيطاليا من أجل محو الإهانة التي ستلحق به حال رفضت العروس العرض، إلا أنه عاد وحذفها لاحقاً لتجنب أي صدام دبلوماسي، في حين أبقى على تغريدات عرض الزواج.

تغريدات الجنرال الأوغندي أثارت جدلاً واسعاً في أوغندا، واعتُبرت غير لائقة بحقّ مسؤولة هي الأفر حظّاً وفق الآراء لرئاسة حكومة دولة صديقة، كما يصفونها، لكنها حظيت بترحاب من جانب المعارضين لليمين الفاشي الذي تنتمي إليه رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة.

لم تمر تغريدة ابن الرئيس الأوغندي الجنرال موهوزي كايبينروجابا قائد القوات البرية الأوغندية، التي نشرها طالباً الزواج من المرشحة الأبرز لرئاسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني، مرور الكرام.

فبعد البلبلة الكبيرة التي أثارتها التغريدة وما جاء فيها من كلام ينذر بتصعيد دبلوماسي كبير، أقال الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني، نجله من قيادة قوات المشاة في البلاد.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني