حفل بهيج للطائفة العيساوية بسلا برئاسة المقدم ياسر الشرقي يُخلف أصداء طيبة

نظمت جمعية سلوان للثقافة والفنون دار الشرقي، أمسية احتفالية، بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف بمدينة سلا، وذلك بشراكة مع جمعية أبي رقراق، الغنية عن التعريف.

وقال رئيس الطائفة العيساوية السلاوية، المقدم ياسر الشرقي، في تصريح لجريدة “كواليس”، إن الأمر يتعلق بصيغة جديدة لاحتفالات عيد المولد النبوي الشريف، قصد إحياء هذه الليلة العظيمة بما يليق بمكانتها ومكانة سيد البرية.

وأضاف السيد ياسر الشرقي، في تصريحه الصحفي للجريدة، بأنه تم تقاسم هذه التجربة مع الجمهور، حيث تمت المساهمة مع الجمعية من طرف الحاضرين بأثمنة جد رمزية، وذلك لكي لا تبقى مثل هذه الاحتفالات الدينية، حكرا على فئة بعينها.

ويتعلق الأمر بأمسية فنية تراثية عيساوية، وهو الحفل البهيج والرائع الذي خلف استحسانا كبيرا من لدن كل الجمهور الحاضر.

وفي تصريحات لجريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، عبر العديد من الحاضرين عن شكرهم الجزيل للجمعيتين ومنظمي الحفل، مُعربين عن رغبتهم الشديدة في تجدد مثل هذه اللقاءات الثقافية واستمرارها في مدينة سلا، ولم لا في كافة ربوع التراب الوطني، ما دام حفل الطائفة العيساوية السلاوية، قد خلف صدى طيبا عند الجمهور السلاوي.

هذا وتجدون أسفله، شريط فيديو لتغطية صحفية من عين المكان، تتضمن تصريحات لرئيس جمعية سلوان للثقافة والفنون دار الشرقي.

شاهد الآن:


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني