تخليد الذكري ال 108 لمعركة الهري المجيدة

إبراهيم بونعناع

خلدت أسرة المقاومة وجيش التحرير وساكنة إقليم خنيفـرة يومه الإثنين 14 نونبر الذكرى الثامنة بعد المائــة لمعركة الهري الشهيرة، التي جسدت أروع صور الكفاح الوطني الذي خاضته المقاومة الزيانية في مواجهة حملات توسع جيوش المستعمر .
وبهذه المناسبة أشرف السيد مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمعية السيد محـمد فطاح، عامل اقليم خنيفرة والسيد مصطفى السليفاني، مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لبني ملال خنيفرة، على تدشين “وحدة الفرز” التابعة لمركز الطمر وتثمين النفايات بخنيفرة، التي كلف انجازها غلافا ماليا قدره 15 مليون درهم.
وتندرج هذه العملية في إطار تنفيذ البرنامج الاستثماري لمركز الطمر وتثمين النفايات المنزلية والمشابهة لها، الذي أعطيت انطلاقته سنة 2017، ورصد له غلاف مالي إجمالي يقدر ب 556.2 مليون درهم على مدى 20 سنة، بمساهمة قيمة من المجلس الجهوي لبني ملال خنيفرة والوزارة الوصية على قطاع البيئة والمديرية العامة للجماعات الترابية و المجلس الإقليمي ومجموعة الجماعات الترابية الأطلس وباقي الجماعات الترابية بالإقليم.
هذا، و يتوخى هذا المركز تقليص المشاكل البيئية التي تسببها المطارح العشوائية بالإقليم، وإعادة تدوير وتثمين ما يقارب 25% من النفايات الواردة عليه في أفق الخمس السنوات الأولى من الخدمة.
كما قام الوفد بتدشين المدارة الطرقية المتواجدة عند تقاطع مدخل مركز الطمر والطريق الوطنية رقم 8 عند النقطة الكيلومترية 564+370، التي تطلب انجازها ما يناهز 3.6 مليون درهم بتمويل من مجموعة الجماعات الترابية الأطلس و الشركة المشرفة على المركز؛ وهو ما سيمكن من الرفع من مستوى الخدمات لفائدة مستعملي الطريق و تسهيل ولوج الشاحنات الى مطرح النفايات وتفادي وقوع حوادث السير على مستوى هذا المقطع.
ومن أجل الرفع من نسبة النفايات المنزلية الواردة على المركز بغية تغطية العجز الحاصل من حيث الكميات المنقولة، جرى، بنفس المناسبة، تسليم ثلاث شاحنات لجمع ونقل النفايات (شاحنة كبيرة من سعة 16 طن وشاحنتين من سعة 7.5 طن) لفائدة الجماعات الترابية المعنية ، وذلك في إطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمشابهة لها، تم اقتناؤها من طرف مجموعة الجماعات الترابية الاطلس بمبلغ 2.37 مليون درهم.
وبمركز لهري، نظم مهرجان خطابي افتتح بكلمة ترحيبية لرئيس الجماعة الترابية لهري، ورئيس المجلس الإقليمي وكلمة المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، تم فيها استحضار ما حققته المقاومة الزيانية من ملاحم بطولية بمعركة لهري التي تتزامن ذكراها بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال المجيد.
وبعين المكان، تم توقيع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بين المندوبية السامية للمقاومة وجمعية واد سرو للتواصل ودعم التنمية والمحافظة على البيئة، في شأن احداث فضاء للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمنطقة سرو.


وتهدف هذه الاتفاقية الى تعزيز التعاون والعمل المشترك بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وعمالة اقليم خنيفرة والمجلس الاقليمي لخنيفرة ومجلسي جماعتي لهري وتغسالين وجمعية واد سرو للتواصل ودعم التنمية والمحافظة على البيئة من اجل الحفاظ على الموروث التاريخي والحضاري والنضالي والثقافي لإقليم خنيفرة وتلقينه للناشئة والاجيال المتعاقبة وتعبئتها وتحسيسها بالقيم الوطنية والمثل العليا والانخراط في المجهود الوطني للتنمية البشرية.
واستهل هذا الحفل، بتسليم جوائز وشواهد تقديرية للتلميذة “نجوى بورصاص” الحائزة على المرتبة الثالثة عالميا، والمسلمة لها من طرف اللجنة المشرفة على الدورة السابعة الدولية للأعمال الفنية التي نظمتها ثانوية الفنون التشكيلية ببولونيا تحت الرعاية الشرفية لوزارة الثقافة والتراث البولونية، إضافة إلى الفائزات من اعدادية 13 نونبر بمركز لهري، في المسابقة العربية المفتوحة في دورتها 13 للروبوت التي اقيمت من 1الى 4 يوليوز 2022بجمهورية مصر العربية.
​ وفي الختام، تم تكريم سبعة أشخاص من صفوة المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير، مع توزيع إعانات مالية واجتماعية لفائدة 74 مستفيدا بغلاف مالي اجمالي بلغ 113 الف درهم.
ويذكر أن هذا الحفل حضره أيضا السادة رئيس المجلس العلمي المحلي و رئيس المجلس الإقليمي و البلدي لخنيفرة و رئيس مجموعة الجماعات الاطلس و رئيس مؤسسة التعاون فزاز و رؤساء جماعات لهري و تيغسالين و و رئيس جمعية واد سرو للتواصل ودعم التنمية والمحافظة على البيئة إضافة الى رؤساء المصالح العسكرية و الأمنية و المصالح الخارجية المعنية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني