بعد لقائه بـ”حموشي”، رئيس “الشرطة الدولية” بالإمارات: الأمن المغربي قدم خدمات كبيرة للإنتربول

مواصلة منه سياسة توطيد العلاقات الثنائية في التعاون الأمني والاستخباراتي مع الدول الصديقة والشقيقة، عقد السيد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، لقاء رفيع المستوى مع السيد أحمد ناصر الريسي، رئيس فرع منظمة الشرطة الدولية، إنتربول، بالإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وفي هذا الصدد، علمت جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، أن اللقاء الثنائي الرفيع، جمع المسؤولين الأمنيين المغربي والإماراتي، عرف نقاشات مهمة حول مختلف قضايا التعاون في المجال الأمني بين البلدين الشقيقين، المغرب والإمارات.

وتأتي هذه اللقاءات التي يعقدها السيد حموشي مع كبار مسؤولي الأمن بدولة الإمارات العربية، في إطار التعاون الوثيق بين البلدين، وعلاقات الأخوة التي تجمع قائدي البلدين الشقيقين.

هذا وبادر السيد أحمد ناصر الريسي، المسؤول عن فرع الانتربول بالإمارات، إلى نشر تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، أشار فيها إلى أن لقاء جمعه بالسيد عبد اللطيف حموشي، مدير عام الأمن المغربي، وتمت خلاله مناقشة مختلف قضايا التعاون الأمني بين البلدين.

وحسب ما ورد في نفس المنشور، فإن “المملكة المغربية قدمت الدعم لمنظمة الإنتربول في مجالات متعددة، مثل مكافحة الاتجار بالبشر، على مدار أكثر من خمسين عاما”.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني