تعزية: والدة الاستاذة سعاد مصباح في ذمة الله

” يا ايتها النفس المطمئنة، ارجعي الى ربك راضية مرضية ، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ”
صدق الله العظيم
تلقت الشغيلة التعليمية ، بمؤسسة محمد حصار ، بسلا ، ببالغ الحزن والاسى ، وبقلوب خاشعة وعيون دامعة ، راضية بقضاء الله وقدره ، نبا المصاب الجلل الذي الم بالاستاذة ، سعاد مصباح ، بوفاة والدتها ، عائشة الدومي. .
ولهذه المناسبة الاليمة ، تتقدم الاطر الادارية والتربوية العاملة بالمؤسسة ، الى الاستاذة مصباح ، ومن خلالها ، الى والدها الفاضل ، محمد مصباح ، وكذا الى شقيقاتها واشقائها، تتقدم باحر التعازي القلبية والمواساة الاخوية ، راجية من الله عز وجل ، ان يلهم ذويها الصبر والسلوان ، وان يشمل الفقيدة بالرضا والرضوان ، وان يتغمدها برحمته الواسعة ، وان يسكنها فسيح جناته ، مع الذين انعم عليهم ، من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن اولئك رفيقا .
“وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة ، قالوا انا لله وانا اليه راجعون ، اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون ”
صدق الله العظيم

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني