فضيحة أخلاقية كبيرة تهز هولندا.. وبطلها رياضي شهير

منع مارك أوفرمارس من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم الهولندية لمدة عام، على خلفية إرساله صور وفيديوهات جنسية لموظفات عندما كان يشغل منصب المدير الرياضي لأياكس أمستردام.

واستقال الجناح الدولي الهولندي السابق (50 عاما) من منصبه في فبراير 2022، بعدما أقر بإرسال “سلسلة رسائل غير لائقة” إلى بعض زميلاته وقال إنه “يخجل” من سلوكه.

ومع ذلك، تم تعيينه مديرا فنيا لنادي رويال أنتويرب البلجيكي بعد شهر.

وقررت المحكمة الرياضية الهولندية يوم الجمعة، منع أوفرمارس من “أداء أي وظيفة” مع منظمة تابعة للاتحاد الهولندي لكرة القدم لمدة عامين، أحدهما مع إيقاف التنفيذ.

وحددت المحكمة الرياضية “عند دراسة العقوبة المناسبة، أخذت اللجنة التأديبية في الاعتبار حقيقة أن القضية حظيت بتغطية إعلامية كبيرة وكانت ضارة بالمتهم”، وأشارت إلى أن “السلوك غير اللائق” لأوفرمارس استمر لفترة طويلة وأنه تم تحديد العديد من الحالات.

وشغل أوفرمارس منصب المدير الرياضي لأياكس منذ عام 2012 وساهم في العديد من النجاحات، لا سيما بلوغه نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2019، ونهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” في عام 2017.

ولفت أوفرمارس الأنظار في التسعينيات عندما كان لاعبا، وفاز بدوري أبطال أوروبا مع أياكس عام 1995، بالإضافة إلى ثلاثة ألقاب في الدوري الهولندي. وانتقل إلى إنجلترا للدفاع عن ألوان أرسنال، وفاز معه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 1998، قبل أن ينتقل إلى نادي برشلونة الإسباني في عام 2000.

وشارك أوفرمارس مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة و1998 في فرنسا حيث احتل المركز الرابع. وسجل 17 هدفا في 86 مباراة مع المنتخب “البرتقالي”.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني