افتتاح وكالة بنكية في معبر الكراكرات

افتتحت مجموعة البنك الشعبي المركزي، اليوم الجمعة، أول وكالة بنكية في المعبر الحدودي الكركرات (إقليم أوسرد)، مواكبة منها للدينامية التنموية في الأقاليم الجنوبية، ووفاء بالتزامها تجاه التنمية الاقتصادية لكافة جهات المغرب.

وجرت مراسم تدشين الوكالة الجديدة بحضور، على الخصوص، والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب علي خليل، وعامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، ورئيس مجموعة البنك الشعبي المركزي محمد كريم منير، ورئيسة مجلس رقابة البنك الشعبي للعيون لالة الحجة الجماني، ورئيس مجلس الإدارة الجماعية للبنك الشعبي بالعيون عبد الناصر بوكطيب، وعدد من المنتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية.

ويشكل افتتاح هذا المشروع، الذي تم إنجازه بكلفة مالية قدرها 3.500.000 درهم، على مساحة بلغت 385 متر مربع (بينها 370 متر مربع مغطاة)، تشمل وكالة بنكية ومسكنين وظيفيين والشعبي كاش، إشارة قوية لالتزام مجموعة البنك الشعبي المركزي بتعزيز التنمية الاقتصادية للأقاليم الجنوبية للمملكة.

وهكذا، تعزز مجموعة البنك الشعبي المركزي مساهمتها في الدينامية التنموية للنشاط الاقتصادي بجهة الداخلة – وادي الذهب، التي تحظى بمؤهلات اقتصادية قوية وتستقطب استثمارات كبيرة في القطاعات الأساسية مثل الصيد البحري والسياحة والطاقات المتجددة.

وقالت رئيسة مجلس رقابة البنك الشعبي للعيون لالة الحجة الجماني، في تصريح للصحافة، إن افتتاح أول وكالة للبنك الشعبي بالمعبر الحدودي الكركرات، بوابة المغرب على إفريقيا، ينسجم مع المبادرة الملكية الأطلسية، كما يؤكد أن المملكة تسير بخطى ثابتة نحو تعزيز التعاون الاقتصادي ودعم التبادل التجاري والمالي مع الدول الإفريقية.

وفي تصريح مماثل، أكد رئيس مجلس الإدارة الجماعية للبنك الشعبي بالعيون، عبد الناصر بوكطيب، أن افتتاح البنك الشعبي لوكالة جديدة بالمعبر الحدودي الكركرات ينسجم مع قيمه المتمثلة في القرب والمواطنة، معربا عن أمله في أن تساهم هذه المبادرة في تعزيز التنمية الاقتصادية بهذه الربوع من الصحراء المغربية.

وأشار إلى أن افتتاح وكالة جديدة بالكركرات يرفع مجموع الوكالات التابعة للبنك الشعبي بالعيون لما مجموعه 29 وكالة، ولتسع وكالات بالنسبة للداخلة.

ويشكل افتتاح هذه الوكالة بالكركرات مرحلة مهمة ضمن الاستراتيجية اللامركزية للبنك، الذي وضع ضمن أولوياته تحفيز الشمول المالي، عبر تمكين شرائح واسعة من المواطنين من الولوج إلى الخدمات البنكية في مختلف ربوع المملكة.

ومن خلال تقديم تشكيلة متكاملة من الخدمات البنكية بالكركرات، يضطلع البنك الشعبي بدوره بصفته شريكا ماليا رائدا للساكنة المحلية والمقاولات العاملة بالجهة والمسافرين العابرين للحدود المغربية – الموريتانية، بالإضافة إلى مختلف مشاريع التنمية الجهوية.

وتؤكد مجموعة البنك الشعبي المركزي، من خلال هذه المبادرة، التزامها باعتبارها فاعلا مواطنا يعمل من أجل التنمية السوسيو-اقتصادية لكافة جهات المملكة، لاسيما الأقاليم الجنوبية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني