لعيايدة.. احتلال الملك العمومي يحول حياة ساكنة “قطاع بدر” إلى جحيم

تعاني ساكنة قطاع بدر بلعيايدة بسلا، تحت جحيم الباعة الذين يحتلون الشارع العام، ويحولون الأزقة إلى ملحقات لدكاكينهم، مما يحول بين الساكنة ومنازلهم، ويجعل أمر العودة إلى المنزل مغامرة يومية محفوفة بالكثير من المخاطر.

ويصر أصحاب المحلات على وضع بضاعتهم أمام أبواب المنازل، وأمام “الكاراجات” الخاصة بالساكنة، وتصل بهم إلى درجة منع مرور السيارات والدراجات، وتهديد الساكنة بألفاظ نابية وبالقوة والضرب.

ويقول أحد سكان المنطقة، إنه يتعرض لمضايقات باستمرار عند عودته بسيارته، ويستعطف محتلي الملك العمومي للمرور بسيارته، رغم أنه حقه المكتسب.

وتطالب الساكنة الجهات المختصة بالتدخل العاجل لتحرير الملك العمومي، وتحمل مسؤولية الضبط الإداري، وحفظ النظام العام، وعدم التسامح مع المخالفين، الذين ينتهكون حقوق الساكنة.

وتتوفر “كواليس اليوم” على معطيات أخرى حول الموضوع، وحول من يقف خلف هذه الفوضى، وستنشرها في مقالات أخرى لاحقة.


تعليقات الزوار
  1. @You

    حقا أصبحت الحياة هناك لاتطاق.

  2. @مواطن مغربي محب لوطنه ولملكه كملابن مغاربه شرفاء نزهاءملتزمون

    الى متى هده فوضى وعدم حترام القانون وتحلي بالاخلاق وبروح المواطنه التي بدانا نفقضه سنه بعد سنه رغم تقدم وبناء الدي شهده الثراب المغربي من طنجة لكويره ادا كم قال سلف يجب ان نعواد( ثرابي) ربم انا رما اهلي ربم جيران ربم الاف مادمن نتحل طرقات وارصفه ومنا من يعمل براميل ومزهريات امام بيتهومنا من يرمي ازبال كلنكس او علكة ويطفي سجاىر فوق كراسي منتزهات ووووو ضجيج في مناطق سياحيه كانت غابويه بحريه ثلجيه بحيرات تجد سعايا حنيات وتجار متلاشيات او طبخات هنا وهناك زاىد اوساخ ظون تكلم على ضجيج دراجات ناريه طريبورتورات وعقلية بعض مستعملي طرونتيت كهربائيه عمود ضوىي لايحترم قانون السير منهم نساء واقفين فوق ترونتنبت بلاحيا بلا حشما كم قال شاعر حزلي (مقدن فيل زادون فيلة) زد كلاب والقطط ظاله التي ملات ازقه وسوارع مدن محميه من طرف جمعيات وجمعات تتنقل عبر سبارات فاخره وتقطن باحيا راقيه دوريات امن تتجول قرب سكنهم على راس كل دقيقه ادا حان الوقت ان تكون صرامه في تطهير مدن وقرى ومناطق سياحيه للمملكة المغربيه من شواىب وخونه والاوباش وتجار مخدرات وشناقا سماسرة لوبيات. ومن حقادات بوزباليو وتطهير بلاد.من احزاب كرطون وجمعيات استرزاقيه ومن صحبات روتني يومي عسقو فيقو وصلن 2024 باقين مبغنا فيقو

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني