تبون رئيسا لولاية أخرى.. فلماذا الانتخابات الرئاسية؟

يعيش النظام الجزائري ارتباكا غير مسبوق، بين تأجيل الانتخابات وإجرائها قبل أوانها، والإعداد لسيناريوهات وتحركات غير مفهومة، تتسم بالارتجالية وضيق الأفق.

ويعيش الجزائريون في جو من الترقب والانتظار، ويراقبون في صمت هذا المسرحية التي يكتب تفاصيلها ضباط شنقريحة، الذين يتحكمون في مصير من يدخل قصر المرادية.

ويجهز الجيش الجزائري لتنصيب عبد المجيد تبون، لولاية جديدة، والذي أثبت ولاءه التام لتعليمات شنقريحة، وخدمته لأجندة الجيش الجزائري.

ويعاقب الجيش الجزائري كل من حاول بجدية تحقيق الديمقراطية الداخلية، والترشح للرئاسة الجزائرية، والتعبير عن صوت المواطن الجزائري الحر.


تعليقات الزوار
  1. @مصطفى

    مع الأسف هذا الذي ينقص بعض الدول العربية. انعدام الديموقراطية.

  2. @مصطفى

    مع الأسف هذا الذي ينقص بعض الدول العربية. انعدام الديموقراطية.

  3. @مصطفى

    مع الأسف هذا الذي ينقص بعض الدول العربية. انعدام الديموقراطية.

  4. @مصطفى

    مع الأسف هذا الذي ينقص بعض الدول العربية. انعدام الديموقراطية.

  5. @مصطفى

    مع الأسف هذا الذي ينقص بعض الدول العربية. انعدام الديموقراطية.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني