رحيمي أحرج الركراكي.. هل سيمكنه التألق من ضمان الرسمية؟

قدم سفيان رحيمي مستوى كبيرا في مقابلة أونغولا، في الدقائق القليلة التي منحه إياها الركراكي، من خلال تحركاته المستمرة وبحثه عن خلق فرص حقيقية.

وتمكن رحيمي من التموقع الجيد داخل مربع العلميات، مما أسفر عنه تسجيل الهدف الوحيد للمنتخب، والفوز باللقاء.

وأحرج اللاعب المدرب وليد الركراكي، الذي كان يتجاهله ويستخدم العاطفة في المناداة على لاعبين آخرين، لم يقدموا المطلوب منهم، وفشلوا في صناعة الفارق، داخل المنتخب الوطني.

ويبقى السؤال المطروح، هل ستسمح النقابة بدخول رحيمي ضمن المجموعة وإبراز قدراته في خدمة المنتخب؟ وهل سيمكنه هذا التألق من ضمان الرسمية؟ أم أن للركراكي تدبير آخر للموضوع؟


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني