الإيسيسكو عضوا مراقبا في الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز

أعلنت الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، خلال افتتاح مؤتمرها الثالث، أمس الإثنين بجنيف، قبول انضمام منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) عضوا مراقبا في الشبكة.

وأوضحت منظمة الإيسيسكو، التي يوجد مقرها بالرباط، في بلاغ لها، أن الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، التي تعقد مؤتمرها هذه السنة تحت شعار “تعزيز العمل البرلماني في مكافحة تغير المناخ”، على هامش اجتماعات الجمعية العامة 148 للاتحاد البرلماني الدولي، أكدت في بيان رسمي، قرار منح عضوية مراقب إلى منظمة الإيسيسكو.

وينص هذا القرار على أن البرلمانات الأعضاء في الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، إدراكا منها لأهمية تطوير العلاقات مع المنظمات والكيانات الدولية الأخرى كعنصر أساسي في الهيكل المؤسسي لسياسة عدم الانحياز، قد قبلت الطلبات المقدمة من منظمة عدم الانحياز. ثلاث مؤسسات للانضمام إلى الشبكة كأعضاء مراقبين.

ويتعلق الأمر بكل من الايسيسكو والجمعية البرلمانية للدول الناطقة بالتركية (TURKPA)، والمؤتمر الدولي للأحزاب السياسية الآسيوية (ICAPP).

وينص هذا القرار على أن المجالس الأعضاء في الشبكة، اعترافا بأهمية تطوير العلاقات مع المنظمات والهيئات الدولية الأخرى كعنصر مهم في التكوين المؤسسي لسياسة عدم الانحياز، وافقت على الطلبات المقدمة من المؤسسات الثلاث للانضمام إلى عضوية الشبكة بصفة مراقب.

ورحب سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة الإيسيسكو، بهذه الخطوة، مؤكدا أن عضوية المنظمة في الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز انطلاقة لتعزيز التعاون مع الدول الأعضاء في الشبكة في تنفيذ مبادرات مشتركة، مثمنا دور الشبكة في ترسيخ قيم التعايش والسلام


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني